قصيّ خضر..شخصية معاندة أحبها الجمهور العربي

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصيّ خضر

قصي خضر مع زميلته ريا

قصي خضر مع زميلته ريا

استطاع الشاب السعودي قصيّ خضر ان يكسر العادات المتحفظة في مجتمعه الخليجي بجرأته وشجاعته الملفتة حيث احترف غناء ورقص الهيب هوب بعد عودته من أمريكا في التسعينات حاملاً معه طموحاً من نوع مختلف ليطرق باب الشهرة ويحقق حلمه بغناء الراب ومن ثم يخوض تجربة تقديم البرامج ضمن فريق "Arabs Got Talent". بدأ قصيّ اهتمامه وعشقه لموسيقى الراب في سنوات الطفولة، وشهدت بدايات التسعينات انطلاقته الفعلية، حيث عمل كـ"دي جي" في جدة من خلال الحفلات الخاصة، وكوَّن شهرة معقولة بين هذه الأوساط، وشكّل مع أصدقائه مجموعة Jeddah Legends، وفي عام 1994 أصدرت الفرقة ألبوماً موسيقياً، يحتوي على أغاني راب عربية تتحدث عن معالم جدة وحياة الشباب اليومية فيها. في عام 1996 انتقل قصي إلى الولايات المتحدة لإتمام دراسته الأكاديمية، فهو حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة نظم المعلومات، ودرجة الماجستير في تخصص الموارد البشرية. وتنامت شهرة قصي خضر، وهو من مواليدا 1977، داخل السعودية مع وصوله إلى جدة في عام 2002 لزيارة عائلته، من خلال نسخ مجانية أحضرها قصي معه من ألبومه الذي سُجل في الولايات المتحدة ليوزعه على أصدقائه ومعارفه مجانا، وليسافر بعدها ويترك ألبومه يتداول بكثرة في جدة وخاصة أغنية جدة التي تضمنها ألبومه. وبعد انتهائه من دراسته الأكاديمية في عام 2005 نصحه أصدقاؤه بأن أمامه فرصة كبيرة للنجاح والتميز داخل الوطن، خاصة مع اتساع عدد محبي موسيقى الهيب هوب ليقرر خضر العودة، ويفتتح استوديو صغيرا في جدة. يقول قصي أن التقديم لم يكن هدفه الأول "فأنا عشقي الأول والأخير (الهيب هوب)، ومثلما يعرف الجميع أنا أساساً مغني ولا أحب أن أقدم أي برنامج إلا إذا كان يخدم هدفي الذي لطالما سعيت اليه وهو الأخذ بيد المواهب الكثيرة جداً في العالم العربي والتي لم تبصر النور ولم يُسلط عليها الضوء بعد...وعندما تم اختياري ضمن فريق (Arabs got Talent) أحسست بسعادة شديدة لأنني أريد أن أكون جزءاً من مشروع مهم مثل هذا، يُظهر كل هذه المواهب ويأخذ بيدها. ويؤكد ان طموحه العالمية "خاصةً وأنني اجتهدت على نفسي وتعلمت وحصلت على البكالوريوس والماجستير وعشت في أمريكا أكثر من عشر سنوات وتوغلت في موسيقى الهيب هوب جيداً ، لذلك أنا فنان عربي أقدم فن أجنبي بكلمات وروح عربية وأطمح للعالمية" ويعترف ان تقديمه برنامج (Arabs got talent) الى جانب ريا أبي راشد حقق له شهرة عربية بعدما كانت شهرته "محدودة بين محبي ومتتبعي وهاوي الهيب هوب" بحسب قوله. ويصف قصيّ زميلته ريا بثلاثة أشياء (الألطف، الأذكى، الأكثر حرفية) ويعتبرها انها أخته مضيفا "روحها جميلة ونحن نتفق كثيرًا.. فلا نشعر بالمنافسة في التقديم.. عقليتنا متشابهة وهي تملك عقلاً منفتحًا يحوي كل معتقدات الناس.. ريّا حنونة جدًّا وتشبهني كثيرًا".