قصيدة كل العرب بصوت الجسمي

 حسين الجسمي

حسين الجسمي

لا تترك "شاعرة الوطن" الشيخة فاطمة بنت راشد بن سعيد آل مكتوم "غياهيب"، مناسبة أو حالة ولا تقدم بها مشاركة إيجابية تضيف من خلالها للساحتين الشعرية والفنية أمثالاً يقتدى بها، وتظهر مدى حبها للمجتمع الإماراتي بشكل خاص والخليجي والعربي بشكل عام، وهو ما أظهرته قبل ايام قليلة عندما أوكلت الفنان الإماراتي حسين الجسمي غناء قصيدتها الجديدة "كل العرب"، التي كتبتها بعدما أثارتها مدى علاقة الحب والولاء التي تجمع الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الامارات، وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حملت الأغنية توقيع الملحن الإماراتي إبراهيم السويدي، وتم إسناد مهمة التوزيع الموسيقي للمايسترو وليد فايد. ويمتد هذا التعاون المتكرر والمتجدد بين أشعار "غياهيب" وصوت حسين الجسمي الى أعمال متعددة المواضيع والأفكار، التي تميزت وحصدت الكثير من الثناء والجوائز والتكريمات، من بينها قصيدة وأغنية "يكفي تعبت" التي حصدت من خلالها "غياهيب" على تكريم خاص من إدارة شرطة دبي، تثميناً لجهودها المتواصلة في توعية شرائح المجتمع بأضرار ومخاطر المخدرات، من خلال القصائد الشعرية الهادفة التي أطلقتها بصوت الجسمي، والتي كان لها الأثر الإيجابي على الفئات المستهدفة.