قدما كيم كارداشيان تشغلان الصحافة

صورة قدمي كيم المنتفختين على حسابها على تويتر

صورة قدمي كيم المنتفختين على حسابها على تويتر

قدما كيم المنتفختان بسبب الحذاء العصري ذو الكعب العالي

قدما كيم المنتفختان بسبب الحذاء العصري ذو الكعب العالي

كيم كارداشيان تنازلت عن الاناقة في سبيل الراحة وارتدت نعلاً مسطحاً

كيم كارداشيان تنازلت عن الاناقة في سبيل الراحة وارتدت نعلاً مسطحاً

إعداد: نبال الجندي بعد مواضيع عديدة تناولت حياتها الشخصية أعمالها الفنية، علاقاتها، ملابسها، مجوهراتها ، نجاحاتها التجارية، حملها ورحلاتها، تحظى كيم كارداشيان باهتمام الصحافة الأجنبية بسبب قدميها. فقد نشرت الصحف والمجلات الفنية ومواقع أخبار المشاهير على الانترنت صوراً لقدمي كيم كارداشيان الحامل في عدة مناسبات وهي ترتدي أحذية عالية الكعب، أقل ما تم وصفها بأنها لا تليق بامرأة حامل لأنها تسبب في انتفاخ قدميها. وقد رصدت الكاميرات قدمي كيم ووصفتها بأنها "تعاني وتتألم بصمت" ولكنها تضحي في سبيل عدم التخلي عن الماركات العالمية التي تعتمد عليها في إطلالتها المواكبة للموضة حتى في حملها. ويبدو أن الصحافة بدأت ترضى عن كيم في تعاملها مع قدميها، فقد نشر موقع www.dailymail.co.uk مؤخراً صوراً لكيم وهي تغادر مطعم Dan Tana الفاخر غرب هوليوود وتظهر بشكل عادي جداً كما ينبغي للحامل في أواخر أشهر حملها أن تكون وهي تنتعل خفين بأصبع flip flops خفيفين ومنبسطين وكانت تبدو مرتاحة في مشيتها، وبالطبع فإن الانتفاخ في قدميها قد تضاءل إلى حدٍ كبير. والجدير بالذكر أن الصحافة ركّزت خلال الفترة الأخيرة من حمل كيم كارداشيان على موضوع آخر"هام جدا" وهو انتفاخ شفتيها الملحوظ بسبب احتباس الماء في جسمها بداعي الحمل. الأمر الذي بدأ يأخذ اهتماماً كبيراً من الإعلام الفني بعد تناول كارداشيان نفسها هذا الموضوع علناً كنوع من التذمّر (أو الدعاية على الأرجح). فهل كانت انتقادات الصحافة لكيم كارداشيان لسوء اختيارها الحذاء المريح والمنبسط خلال حملها من باب الحرص على مصلحتها وراحة قدميها، أم من باب توجيه العتب واللوم الذي من شانه أن يجلب أعلى نسبة قراءة لمقالاتها؟