قبل الفرح حمية في 28 يوما لتنظيف الجسم من السموم Detox For Life

"كارول فوردرمان" مذيعة وجهها معروف لكل مشاهدي قنوات التلفزيون الإنجليزي. وسبب شهرتها ليس فقط ذكاءها الشديد وبرامجها الثقافية الراقية وإنما أيضا وجهها المتألق ورشاقتها الواضحة. وسر "كارول" الذي نكشفه لك لتحصلي على بشرة نضرة وقوام في رشاقة الغزلان قبل يوم زفافك..

يتلخص في برنامج غذائي بسيط لن يستغرق منك إلا 28 يوما. ولكي تحافظي على شبابك وجمال ونضارة بشرتك ورشاقتك طوال العمر ما عليك سوى أن تفعلي مثل "كارول" وتنفذي البرنامج مرتين فقط في السنة.

دبي: معالي الغمري Maaly Elghamry
البرنامج ولاشك ناجح جدا والدليل هو أن المذيعة الإنجليزية لا يتغير وزنها أبدا بل إنها على نفس الوزن الذي كانت عليه وهي في العشرين من عمرها رغم أنها تعدت الأربعين.. ورغم تصريحها المتكرر بأنها لا تعد السعرات الحرارية ولا تمارس الرياضة. ولكنها تلتزم بتنفيذ هذا البرنامج الغذائي الذي يستغرق 28 يوما مرتين في السنة.
فما هو هذا البرنامج؟ وما هو سر نجاحه؟
تقول "كارول" في كتاب بيع منه في العام الأول لصدوره أكثر من نصف مليون نسخة كما أصدرت شريطا للفيديو لاقي نجاحا وتوزيعا لا مثيل له.. يشرح نظريتها ويضم 100 وصفة لأطباق غذائية شهية.. أن تنظيف الجسم من الداخل لا صلة له بعد السعرات الحرارية ولا وحدات الدهون فيما تتناولينه.. ولكنه يتلخص في الوعي بكل أنواع الطعام التي تدخل المعدة. ولهذا ففلسفته لا تتلخص في تناول كميات أقل من الطعام ولكن أكل المزيد من الأنواع.
ومهما كان عمرك أو وزنك فالتنظيف من الداخل Detox مناسب لك إذا كنت تسعين وراء بشرة ناعمة نضرة أو تنقيص وزنك أو تنحيف خصرك أو التخلص من الإنتفاخ أو تغيير شكل جسمك أو التخلص من السيلولايت أو من الشعور الدائم بالكسل والتعب والإرهاق.
فالكتاب يرشدك إلى أنواع الطعام المناسبة لك والأنواع المختلفة من الدهون. فخلال عملية التنظيف يجب تفادي كل أنواع احليب ومنتجاته والدهون المرتبطة بها. كما تتعرفين على انواع الدهون التي تعطي دفعة تزيد حيويتك ونشط أجهزة جسمك والتي توجد بشكل طبيعي في الزيوت وأنواع الطعام التي يجب تناولها وتلك التي عليك الإبتعاد عنها وأيضا بدائل الأغذية الممنوعة مثل تناول الفاكهة بدلا من الحلويات وخبز النب والشعير بدلا من القمح والأرز والمعكرونة المصنوعة من الذرة بدلا من طحين القمح.
وبالتقيد بنظام حمية ال28 يوما ستشعرين في البداية بالتعب والصداع ولكن لا تقلقي فهذه علامات تنقية جسمك من السموم وإذا ثبت وتقيدت بالبرنامج ستلاحظين أنك بدأت تشعرين بحياة وحيوية اكثر وبالخفة والحركة الأكثر نشاطا.. وأن صحتك قد تحسنت وأن وزنك قد نقص ووسطك فقد سنتيمترات ملحوظة.. وبشرتك أكثر نعومة وإشراقا ونضارة.

فوائد كثيرة
والسؤال هو.. لماذا يعطيك تنظيف الجسم من الداخل كل هذه الفوائد؟
والسبب هو أن السموم تتسلل في بطء لتتراكم في الجسم كلما مررت بفترات من الضغوط العصبية والجسمانية. وتزداد سوء إذا كنت تتناولين الأنواع الخطأ من الطعام وتهملين ممارسة الرياضة وتمارين الإسترخاء. والنتيجة شعور دائم بالكسل والتعب والإنتفاخ والتوتر وقلة النوم. ومن هنا تأتي أحمية الإلتزام بنظام ينظف جسمك من كل هذه السموم لتشعري بأنك أكثر صحة وسعادة وهدوء أعصاب. كما يقوي تنظيف الجسم من السموم جهاز المناعة فتقل نوبات إصابتك بالإلتهابات والبرد. ويسمح للكبد والكليتين والأمعاء والجلد  والغدد الليمفاوية بالعمل بكفاءة أعلى. وعلى المدى الطويل تقل فرص تعرضك لأمراض القلب والسكر والسرطان والروماتيزم.

ولكن متى يبدأ الجسم في المعاناة من تراكم السموم؟
المعروف أن جسم الإنسان يتمتع بوجود أجهزة تخلصه بشكل طبيعي مما يوجد به بشكل طبيعي كثاني أكسيد الكربون أو يغزوه من سموم خارجية يوميا سواء عن طريق التنفس أو الطعام.. أو إمتصاص الجلد لكيماويات موجودة في المستحضرات التي تستعمل كل يوم.. أوالبيئة المحيطة والتوتر النفسي. ولكن عندما تزيد كمية السموم الداخلة للجسم عن مقدرة أجهزته على التخلص منها تبدأ عملية التراكم وتحدث المشكلة. وهنا تبدأ أهمية القيام بعملية تنظيف مساعدة مثل حمية ال28 يوما. المهم ألا تشعري بأنك ملزمة بإجراء كل التغييرات على حياتك وطعامك مرة واحدة. فالأفضل أن تنفذيها على خطوات لتصبح بالتدريج جزء من حياتك العادية.
ولأن الهدف من الديتوكس أو التنظيف هو إعطاء الجسم فترة راحة من السموم التي تدخله عادة والأهم تقليل كميتها بصفة دائمة.. لذلك عليك الإلتزام ببعض القواعد منها:
* تناول الطعام الذي يشجع العملية  الطبيعية لطرح الجسم للسموم.
* الإلتزام بقدر الإمكان بتناول الأغذية الطبيعية التي تمت زراعتها بدون أي مواد كيماوية.
* توقفي تماما عن السموم الإضافية التي تدخل جسمك مثل النيكوتين والكفايين.
* توقفي عن تناول المشروبات والأكل الذي يزيد كمية السموم بجسمك مثل الأغذية الم