قائمة أمريكية سوداء للنجوم

دخلت النجمة الأمريكية باريس هيلتون، وريثة سلسلة فنادق هيلتون، ضمن قائمة الشخصيات الأكثر كراهية في أمريكا بسبب سوء الأخلاق وتناول المخدرات، وذلك وفقا لاستطلاع للرأي أجراه مركز إيبزوس لقياس الرأي العام.

وفقا لاستطلاع رأي قال 60% من الأمريكيين أعربوا عن كراهيتهم لباريس هيلتون التي تعد من أغنى نساء العالم لتصبح بذلك أكثر شخصية يكرهها الشعب الأمريكي.

كما أشارت التقارير، أن الاستطلاع كشف أن 45% من الأمريكيين يكرهون الممثلة بريتني سبيرز بعد اكتشافهم أنها تناولت المخدرات، مؤكدة أنها بذلك احتلت المرتبة الثالثة على نفس القائمة السوداء، وأن الممثل وحاكم كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزينجر اكتسب كراهية الأمريكيين بنسبة 44% بسبب إقامته علاقة غير شرعية مع خادمة منزله.