في خطوة لدعم الجيل الجديد من مصممي الأزياء وخبراء الموضة

"إسمود دبي" تعقد شراكة إستراتيجية مع مركز "وافي" التجاري لافتتاح متجر "إسمود للموضة والأزياء"

"اسمود فاشن ديزاينرز إنكيوباتور" يستعرض ابتكارات حصرية للخريجين ويعزز مفهوم "صنع في الإمارات"

وقعت "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي" (Esmod Dubai)، المؤسسة التعليمية الوحيدة المتخصصة في مجال الأزياء في المنطقة، مؤخراً شراكة إستراتيجية مع "مركز وافي التجاري" (Wafi Mall) في دبي لافتتاح "اسمود فاشن ديزاينرز إنكيوباتور" (Esmod Fashion Designers Incubator)، وهو متجر خاص يستعرض ابتكارات مصممي الأزياء من خريجي "إسمود"، في خطوة تهدف إلى دعم الجيل الجديد من المصممين ذوي المواهب الواعدة في الإمارات.

ويمتد المرفق الجديد، الذي يأتي في إطار برامج المسؤولية الاجتماعية المعتمدة من قبل "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي"، على مساحة إجمالية تصل إلى 2,500 قدم مربع ليوفر بذلك منصة مثالية لاحتضان ودعم المواهب المميزة من خريجي "إسمود" عبر عرض ابتكاراتهم من الأزياء والاكسسوارات وغيرها من مجموعات التصاميم الحصرية.

ويساهم افتتاح المتجر المتخصص في خلق منصة متكاملة لإرشاد وتوجيه الخريجين المشاركين عبر كافة المراحل المتعلقة بالتصميم والتصنيع والترويج لعلاماتهم التجارية والتسويق لابتكاراتهم المختلفة. ويتمثل الهدف الرئيسي من هذه الخطوة في الارتقاء بمستوى المهارات ذات الصلة بإدارة الأعمال لدى مصممي الأزياء الواعدين مع تعزيز وترسيخ مفهوم "صنع في الإمارات" بين أوساط عشاق الموضة في الدولة.كما تجدر الإشارة إلى أن المتجر يستعرض تشكيلات فردية وحصرية بأسعار مدروسة وتكاليف إضافية محدودة لتتماشى مع أسعار السوق ولإثبات قدرة مصممي "اسمود" على تحقيق أكبر قدر من العائدات.

وقد تم تخصيص مساحة خاصة ضمن المتجر لعملاء مركز "وافي"، للإستفادة من الدورات التدريبية القصيرة حول فن الماكياج واكتشاف وصناعة العطور التي تقدمها "اسمود – دبي". وتتميز الدورات التدريبية لاكتشاف العطور بإمكانية تركيب العطور التي طورها المشاركون وتسليمها لهم في زجاجات مخصصة بسعة 50 مل. وكشفت "إسمود" أنّ المساحة المخصصة لعروض الأزياء والموضة ستحتضن بصورة منتظمة الإبداعات والتصاميم.

ومنذ تأسيسها في العام 2006، تواصل "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي" تجسيد رسالتها المتمثلة في تطوير صناعة الأزياء في منطقة الشرق الأوسط عبر الالتزام بمطابقة أعلى المعايير المهنية المعتمدة في توفير الفرص التعليمية والتدريبية المتخصصة في مجال الموضة. وتدعم المبادرة الأخيرة، التي تندرج في إطار المسؤولية الاجتماعية، هذا الهدف من خلال تشجيع تطوير العلامات التجارية في عالم الموضة والأزياء وتمكين الخريجين من الاندماج في مجتمع الأعمال بقوة وكفاءة عالية.

وقالت تمارا هوستال، مدير ومؤسس "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي": "نؤمن في "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي" بشدة بمسؤوليتنا تجاه أعمالنا، ومن هنا نتطلع إلى توفير برامج تعليمية متخصصة وفق أعلى المعايير العالمية لخلق تأثير إيجابي يعود بالنفع على قطاع الموضة والأزياء في المنطقة ككل. ومن جهتنا، نشعر بأننا مدينون لأهالي الطلاب الذين وضعوا بين أيدينا أمانة تطوير مهارات وإمكانات أبنائهم وفق أفضل الممارسات الدولية المتبعة في مجال تصميم الأزياء وتزويدهم بفرص وظيفية واعدة. وبالتأكيد سيمثل متجر مصممي أزياء "إسمود" في مركز "وافي" منصة مثالية للخريجين للانطلاق في حياة مهنية ناجحة وفق أسس متينة في عالم الموضة."

من جانبها، قالت ليلى الهرمودي، مديرة التسويق في مركز "وافي" التجاري: "تسرنا استضافة المتجر التابع لـ "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي" التي تحتل مكانة ريادية بوصفها المؤسسة التعليمية الوحيدة المتخصصة بالتدريب المهني في مجال الموضة والأزياء في منطقة الشرق الأوسط. ولطالما شكلت الموضة انعكاساً للعصر والمجتمع القائم، إذ لا يمكن أبداً أن تكون مفصولة عن البيئة المحيطة. فالموضة ليست العناصر المتواجدة في الأزياء فحسب، وإنما في كل ما يحيط بنا، في الطبيعة والشوارع والأفكار وأسلوب الحياة وغيرها".

واستقبلت "إسمود الفرنسية للأزياء- دبي" مؤخراً الدفعة الثانية من الطلبة المسجلين في برنامج الدبلوم الفرنسي في تصميم الأزياء المستمر على مدى 3 سنوات والذي يغطي مختلف الجوانب المتعلقة بتصميم الأزياء وصناعة النماذج. وإلى جانب برنامج الدبلوم، توفر "إسمود" أيضاً برنامج تأسيسي على مدى عام كامل إلى جانب ورش عمل حول الموضة وتصوير الأزياء والمكياج الاحترافي والتأثيرات الخاصة بالماكياج واكتشاف وصناعة العطور وتصميم نماذج الأقمشة. ويقدم المعهد أيضاً للجمهور محاضرات عامة ودورات قصيرة تتمحور حول أبرز المواضيع المتعلقة بالموضة والأزياء.