في أكبر بطولة نسائية بجدة... 200 لاعبة يحاربن التعصب

 المشاركات في البطولة

المشاركات في البطولة

    الرياض – شروق هشام شاركت أكثر من 200 لاعبة سعودية من 15 فريقاً في أكبر بطولة كرة سلة نسائية تشهدها مدينة جدة، بهدف محاربة التعصب وترسيخ المبادئ السامية للتنافس الرياضي. وتسعى البطولة إلى نشر ثقافة الروح الرياضية العالية والأخلاق الرياضية الحميدة وترسيخ ثقافة احترام الخصم. وشهدت مباريات البطولة وخصوصاً المباراة النهائية لمحات فنية عالية المستوى وحظيت بمتابعة نسائية كبيرة، حيث استمر التنافس على مدار يوم كامل قبل أن يتوج فريق "الجاكورز" بلقب البطولة المفتوحة وسط تألق لاعباته. وفاز بالكأس في المباراة النهائية على فريق "جدة يونايتد"، بينما حقق فريق "جدة يونايتد" كأس البطولة للأشبال، بعد فوزه على فريق "روضة المعرفة". وأوضحت "لينا خالد آل معينا" رئيسة فريق جدة يونايتد الرياضية والمنظمة للحدث إن فكرة الدوري التي تم فيها تطبيق كل لوائح الاتحاد السعودي لكرة السلة، استمدت من الحديث النبوي "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده"، مشددة على أن ما يحدث في الملاعب السعودية من بعض مظاهر تعصب وتراشق بين الجميع ساهم في شيوع حالة من الاحتقان تتنافى مع مبادئ التنافس الشريف الذي تدعو إليه كل الهيئات الرياضة العالمية والمحلية، وهو الأمر الذي دفع المنظمين لإطلاق شعار "لا للتعصب الرياضي" على البطولة، حيث أرادوا أن يحولوا عوامل الضعف التي يمر بها الرياضي إلى عوامل قوة، ويستفيدوا من الأخطاء في الرياضة التنافسية السعودية الشبابية بالعمل على توعية وبناء بنية تحتية رياضية تنافسية سليمة. واشارت إلى أن البطولة أظهرت تمتع كثير من اللاعبات بمهارات كبيرة في كرة السلة. يُذكر أن البطولة شارك فيها عدد من الجامعات والكليات والمدارس والفرق الخاصة. وكان من أبرز المشاركين: مدرسة دار الحنان، مدرسة المعرفة العالمية بجدة، جامعة عفت، كلية البترجي، جامعة الإعمال والتكنولوجيا، جدة يونايتد، الجاكورز، والجولد جيم.