بالفيديو: سعودية تحول منزلها إلى متحف أثري

منيرة السناني

منيرة السناني

 من اركان المنزل

من اركان المنزل

جانب من منزلها

جانب من منزلها

تمتلك المملكة العربية السعودية إرثا حضارياً عريقاً موغلاً منذ القدم، يمتد منذ العصور الحجرية القديمة مروراً بالعصور التاريخية والإسلامية، يتمثل في العديد من القصور والحصون والمنشأت العسكرية والدينية القديمة، والمعثورات والمقتنيات الأثرية، والتي تمثل أروع اللوحات والنقوش التي أبدع بها القدماء في عدد من المناطق المنتشرة في أرجاء المملكة.
 
ويفخر كل مواطن سعودي بهذا الإرث الأثري، ويعبر عن فخره ذاك بطريقته الخاصة، كما فعلت مواطنة سعودية من سكان مدينة الظهران حين حولت منزلها الذي تسكنه إلى متحف أثري يضم مقتنيات أثرية جمعتها من مختلف مناطق المملكة.
 
إنشاء المتحف الأثري
أنشأت المتحف الأثري المواطنة السعودية منيرة السناني، وبتنوع أهدافها الوطنية والثقافية والشخصية، قامت بتجميع كل ما يقع تحت يديها من مقتنيات أثرية من مناطق السعودية الثلاث عشرة، وباستمرار هذا العمل على مدى الأربعة عقود الماضية، تحول هذا المجهود المضني بعد أربعين سنة إلى شاهد تراثي، بتحول منزلها إلى متحف أثري يزوروه الوفود والسياح من الأجانب والعرب، على حد سواء.
 
أكدت السناني عن هواياتها في جمع التحف القديمة، والتي تشرح من خلالها الحياة البدائية في مختلف الظروف وطريقة تعايش السعوديين آنذاك معها، ما جعل منزلها محط أنظار ومزارا للوفود والزوار، خصوصاً من الجنسيات الأجنبية الذين تتم استضافتهم والتجول بهم من دون رسوم.
 
يُذكر بأن قناة "العربية" قد عرضت تقريرًا عن المواطنة السعودية منيرة السناني، والتي تحدثت عن فيه عن مسيرتها ومجهوداتها في إنشاء هذا المتحف الأثري، والتقت فيه القناة ببعض السائحات اللاتي أبدين إعجابهن بهذا المتحف الأثري، وما يضمه من مقتنيات أثرية من جميع مناطق السعودية. 
 
مقطع الفيديو: