انطلاق "مهرجان أبها للتسوق" في عامه الـ 17

شعار المهرجان

شعار المهرجان

جانب من حفل الافتتاح

جانب من حفل الافتتاح

جانب من الألوان الشعبية في حفل الافتتاح

جانب من الألوان الشعبية في حفل الافتتاح

أمير عسير يقص الشريط الافتتاحي

أمير عسير يقص الشريط الافتتاحي

يعد مهرجان أبها للتسوق من أهم المهرجانات السياحية المتميزة في السعودية، ولقد دشن أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، مهرجان أبها للتسوق في عامه الـ 17، وذلك في مقر المركز الدولي للمعارض بأبها.
 
وتضمن حفل الافتتاح إلقاء مدير إدارة المهرجان إبراهيم الجار الله، كلمة اللجنة العليا للمهرجان، أوضح فيها أن المهرجان أصبح سمة من سمات أبها السياحة، لافتاً النظر إلى أن إعلان فوز مدينة أبها بجائزة عاصمة السياحة العربية لعام 2017م كأول مدينة في المملكة تحظى بهذه بالجائزة، مشيراً إلى أن ذلك قد جاء نتيجة جهد ورعاية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وتعزيزاً لما أعلنه قبل أربع سنوات بأن عسير ستكون الوجهة السياحية الأولى بالمملكة، ومنطقة سياحة مستدامة طوال العام.
 
وأفاد الجار الله، أن المهرجان سيستضيف هذا العام أبناء شهداء الواجب للدخول إلى جميع فعاليات المهرجان مجاناً، وذلك بتوجيه من رئيس اللجنة العليا المنظمة الأمير بندر بن سعود بن خالد.
 
علماً بأن المنطقة تشهد تنفيذ وتطوير عدد من المشاريع التنموية والخدمية منها إنشاء الجسور والأنفاق وتعبيد للطرق بالإضافة إلى فتح طرق جديدة أسهمت في عملية الانتقال بكل يُسر وسهولة، كما أن المهرجان استطاع استقطاب الشباب السعودي من أبناء المنطقة الذين أسهموا في تجهيز ما نسبته 90% من مواقع المهرجان، وقدموا خلالها أعمالا مميزة برؤية فنية عالية.
 
تضمن حفل الافتتاح أوبريتا وطنيا بعنوان "جتك الأخبار"، بمشاركة فرقة عسير الشعبية، قدمت فيه خمس لوحات فنية تَغنت بحب الوطن وقيادته الرشيدة. 
 
كما اعتمد أمير منطقة عسير برامج وفعاليات ملتقى السياحة المعرفية الأول الذي يقيمه مجلس شباب منطقة عسير بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بأبها، ومعرض مشكاة التفاعلي (السعودية 2050)، وذلك ضمن فعاليات مهرجان أبها السياحي لهذا العام الذي يضم 22 فعالية علمية ومعرفية تستمر لمدة 25 يوماً في قرية المفتاحة بأبها. 
 
ويأتي هذا الملتقى لدعم الشباب في المنطقة بكل ما من شأنه الرقي بهم من خلال تقديم البرامج المعرفية في مجال العلوم والطاقة والثقافة والفن والإبداع، وخاصة أنه قد تم استقطاب عدد من البرامج والمعارض من داخل وخارج المنطقة كان أهمها معرض مشكاة التفاعلي الذي يقام بمبادرة من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة كأحد المعارض التفاعلية الرائعة التي تعد فرصة ثرية لقضاء وقت ممتع للزوار في بيئة تجمع بين الترفيه والتعلم بالبناء والتجربة. 
 
يُذكر بأن الملتقى سينطلق بفعاليات ثقافية وتدريبية وورش عمل علمية ومعارض فنية، وتقديم عرض مسرحي سيشهده مسرح المفتاحة بعنوان (بائع الحميص)، بالإضافة إلى إقامة معرض عن تاريخ صناعة السيارات في العالم وعدد من البرامج التثقيفية الأخرى والعروض الإنشادية.