نسخة خاصة من القرآن الكريم بأنامل 30 خطاطا من 11 دولة عربية وأوروبية

تتشرف الدورة السابعة من ملتقى رمضان لخط القرآن، التي تقيمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والتي بدأت أول من أمس في فندق إنتركونتننتال، برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بتقديم نسخة خاصة من القرآن الكريم، بأنامل 30 خطاطا من 11 دولة عربية، وأوروبية، حيث تم الجمع بين مجموعة متنوعة من الخطوط وهي: الثلث والنسخ والمحقق، ما أسفر عن إبداع وإبتكار لا مثيل له في الكتابة. 
 
وفي ضوء ذلك ووفقا لما نشرته الصحف المحلية، فقد أشاد محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لدعم الفنون الإسلامية، وبخاصة الخط العربي والزخرفة الإسلامية، موضحا دور ملتقى رمضان في إعادة إحياء الكثير من الخطوط العربية، حيث بدأ بخط النسخ، ثم إعادة خط المحقق، بإعتباره أحد أهم الخطوط التي كتب بها القرآن الكريم في القرن الثالث الهجري. 
 
كما تتضمن الملتقى معرض لمجموعة من الأعمال الفنية في مجال الخط العربي، قدرت بـ 27 لوحة، من إيران والعالم العربي، والتي تميزت بارتباطها بالقرآن الكريم، لإقتباسها من الآيات، معبرة بكل وضوح عن جوانب الفن الإسلامي في الزخرفة.