الشارقة للإعلام تقيم الحفل الختامي منشد الشارقة الصغير 2015

الطالبة منار أيمن

الطالبة منار أيمن

الطالبة مريم عرفات

الطالبة مريم عرفات

الطالبة مريم عبد الله

الطالبة مريم عبد الله

الطالبة صفاء كرم

الطالبة صفاء كرم

الطالب جاسم عبد الله

الطالب جاسم عبد الله

برعاية وحضو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تقيم مؤسسة الشارقة للإعلام الحفل الختامي لاختيار الفائز بلقب برنامج منشد الشارقة الصغير -الذي أطلق بتوجيه كريم من صاحب السمو حاكم الشارقة لتعزيز قيم الفن الهادف بين أبناء الجيل الجديد في الإمارات إنطلاقاً من مدارس إمارة الشارقة-، وسيقام الحفل الختامي للدورة الأولى من منشد الشارقة الصغير على مسرح قاعة المدينة الجامعية في الشارقة في 2 من إبريل المقبل 2015.
 
وأنهى طاقم المؤسسة وتلفزيون الشارقة جميع الإستعدادات اللازمة من تجهيز المسرح ولوازم الحفل الختامي، كما استكمل الطلاب العشر المتأهلون جميع التدريبات اللازمة لاختيار الفقرات الخاصة بهم خلال المنافسة بعد أن استكملوا أداء التدريبات الخاصة على أداء النشيد الجماعي "صوت البراءة" الذي أعده ولحنه سيف فاضل بصورة متميزة لإلقائه في مستهل الحفل الختامي، واستمعوا الى الإرشادات الفنية والمتخصصة التي تعزز ثقتهم بالأداء وتقديم فقرات ناجحة للحصول على تقييم مناسب للفوز باللقب بناء على مشاركة الجمهور وتقييم لجنة التحكيم المتألفة من طاقم إماراتي متخصص هم: سيف فاضل، وعبد الله الشحي، وأحمد المنصوري.
 
وفي هذه المناسبة قال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام:" ليس جديداً على صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقوفه وراء كل المنجزات الكبيرة التي حفلت بها إمارة الشارقة، وبدعمه المستمر وحضوره لاختتام حفل منشد الشارقة الصغير فإنه يقدم لنا مثلاً كريماً ولفتة أبوية رائعة على أهمية الإستمرار في رعاية ودعم الجيل الجديد من خلال التفكير المستمر بالبحث عن مواهبه وطاقاته المبدعة التي تسهم في البناء والحضارة، ونعاهد سموه على أن نبذل أقصى طاقاتنا لنكون ضمن هذا مشروعه الكبير في خدمة أجيالنا المبدعة".
 
وفي ضوء اقتراب مرحلة الحسم من نهايتها لاختيار الفائز بلقب منشد الشارقة الصغير في دورته 1 للعام 2015 قال الطالب جاسم عبد الله: إن اختيار 10 من بين المئات من الطلاب المتنافسين للمشاركة باللقب لاشك أنه سيكون عامل قوة في تقديم اقصى جهود من أجل الحصول على رضا الجمهور ولجنة التحكيم للفوز باللقب، أنا متأكد أن المنافسة صعبة لكني سأبذل جهدي لتحقيق الفوز"، وأكدت مريم عرفات أنها تشعر بثقة كبيرة وهي مقبلة على المنافسة النهائية، واشادت بالدور الكبير الذي لعبته المؤسسة والمشرفون عليها في غرس الثقة بالنفس، والمشاركة الفاعلة لإظهار الطاقات المبدعة أمام شريحة كبيرة من الجمهور.
 
وقالت الطالبة المتنافسة منار أيمن:" إن السعادة تغمرني للوصول الى المرحلة النهائية في أول دورة من منشد الشارقة الصغير، وستبقى تجربة متميزة لي اعتز بها طوال حياتي، وأعتقد أن الشارقة ستبقى هي المكان المتميز لاكتشاف طاقات المبدعين، وأنا فخورة بكل الذين طوروا مهاراتي حتى وصلت الى هذا المستوى فلهم كل الشكر والتقدير"، أما الطالبة مريم محمد فدعت الجمهور الى التصويت لها، مؤكدة أنها عازمة على تحقيق الفوز باللقب، وأنها راضية بالنتيجة لأن الجميع مبدع ويستحق الفوز، واختتمت الطالبة المتنافسة صفاء كرم الحديث بالقول:" بغض النظر عن النتيجة فإني أعتبر أن جميع المتأهلين العشرة فائزون، لأن المستوى المتميز الذي ظهروا فيه، والجهد الذي بذلوه طيلة المنافسة متفرد ورائع، وأشكر طاقم المؤسسة ومشرفي المدرسة والمنطقة التعليمية في الشارقة على كل ما قدموه لنا".
 
هذا وجرت المنافسات الأولية لبرنامج "منشد الشارقة الصغير"-الذي يخرجه محمد البحراني وناصر السويدي، ويساعد في الإخراج علي بادعام، والمنتج المنفذ نجم الدين هاشم، وفيصل عبد الهادي- في دورته الأولى من مدارس إمارة الشارقة، وذلك في كل من: المنطقة الشرقية، ومدينة الشارقة، والذيد، حيث جرت اختبارات مدارس المنطقة الشرقية في يومي 1-2 من فبراير الماضي بالمركز الثقافي في مدينة خورفكان وأسفر عن مشاركة 125 طالباً وطالبة، وفي منافسات طلاب مدارس مدينة الشارقة التي جرت في مبنى قصر الثقافة يومي 3-4 من فبراير الماضي شارك 216 طالباً وطالبة، كما انتهت منافسات مدينة الذيد في 5 من فبراير الماضي بمشاركة 125 ليبلغ إجمالي المشاركين 466 طالباً وطالبة من الأعمار بين 9-13 سنة ومن مختلف الجنسيات في مدارس الشارقة.
 
كما قام طاقم مؤسسة الشارقة للإعلام باختيار 100 طالب وطالبة للمنافسات النهائية، وتم توزيع الطلاب المئة على 9 مجموعات لاختيار 18 متنافساً للمرحلة ما قبل النهائية، ثم تم إدخالهم في تدريبات مكثفة تضمنت  تطبيق معايير فنية عدة، أبرزها التمكن الصوتي، والجرأة الفنية في الوقوف على المسرح والظهور أمام الجمهور إستعدادا للمرحلة النهائية، وأسفرت النتائج عن اختيار الطلاب العشرة المتأهلين للمرحلة النهائية بعد منافسات شديدة ودعم لافت من قبل الجمهور.
وسبق لمؤسسة الشارقة للإعلام أن أكدت أن فرقة "كراميش" ستحيي الحفل النهائي لمنشد الشارقة الصغير، حيث سيتألف طاقم الفرقة من الفنانين موسى مصطفى، ومجاهد هشام، وأحمد المنصوري، والأطفال: حنان الطرايرة، ورأفت وسيم، وسجى حماد، ورندة صلاح، وسارة المنيع، وستؤدي الفرقة نشيداً جماعياً عن الإمارات، وفقرات منوعة أخرى تتضمن:"عيني واوا، وياحمام المدينة، وكشر كشورة، وعلى دلعونا، وجدي، واللي خلقنا مين؟،وأنا في الروضة، وماما قالتلي".
 
وتضم قائمة الطلاب العشرة المشاركين بالمنافسات الأخيرة لمنشد الشارقة الصغير من مدارس من مدينة الشارقة كلاً من: خالد حازم سليمان من مدرسة سلمان الفارسي، و صفاء كرم من مدرسة الشيماء، و احمد خليل السبع من مدرسة النور الخاصة، و مريم عرفات حافظ من مدرسة الشارقة الخاصة، و موزه محمد سلمان النقبي من مدرسة جمانه بنت ابي طالب، و سليمان علي المغني من مدرسة عبد الله بن ناصر، وتشارك نهى مالك مسعد من مدرسة البطحاء في المدام، ومن خورفكان تشارك مريم محمد خميس من مدرسة جمانة بنت ابي طالب، ومن كلباء يشارك جاسم عبد الله علي من مدرسة " أبو أيوب الأنصاري" ومنار أيمن عيد من مدرسة الهجرة النموذجية.