اليوم العالمي للمسرح يستذكر "القصبي" و"الشمراني" و"وجدة"

ناصر القصبي

ناصر القصبي

يوسف الجراح

يوسف الجراح

 لقطة من فيلم وجدة

لقطة من فيلم وجدة

 فيلم وجدة

فيلم وجدة

 راشد الشمراني

راشد الشمراني

تستعد جمعية الثقافة والفنون بالرياض للاحتفال باليوم العالمي للمسرح، مع الهيئات الدولية بالعالم بهذا اليوم الذي ترى فيه انبعاث أمل جديد للمسرح العالمي، وذلك برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، على مسرح مركز الملك فهد الثقافي، بتاريخ 27 مارس الحالي. 
 
وستقدم جمعية الثقافة والفنون بالرياض جملة من المناشط المسرحية في هذا اليوم، من أهمها:
 
مسرحية "عندما يكتب البطل هزيمته"
ستقدم الجمعية إعادة لعرض مسرحية "عندما يكتب البطل هزيمته" التي سبق أن عرضتها الجمعية قبل 28 سنة في احتفالية اليوم العالمي وبموافقة - حينها - من الأمير فيصل بن فهد رحمه الله، وهي من أوائل المسرحيات السعودية التي عرضت بهذه المناسبة الدولية وبموافقة رسمية.
 
ستعيد الجمعية تقديم المسرحية هذا العام بوجوه شبابية جديدة أعمارهم 28 سنة بعمر المسرحية، وهم: 
 
المخرج شجاع نشاط، وتمثيل المنذر بن سعيد، بندر السهلي، زيد السهلي، عبدالعزيز الخميس، عبدالله فهاد، وإشراف فني بندر عبدالفتاح، ومتابعة من الكاتب سعد الدوسري. 
 
وستكرم الجمعية طاقم المسرحية السابق المؤلف من:  راشد الشمراني، سعد الدوسري، ناصر القصبي، حسن حمدان، يوسف الجراح، وعبدالإله السناني، علي المدفع، عبدالرحمن الرقراق، عادل قباني وخالد السالم. 
 
كما سيقرأ رسالة اليوم العالمي للمسرح الكاتب سعد الدوسري، وهو تقليد سنوي يقرأها الدوسري بصورة متزامنة مع دول العالم، ومن المقرر أن يقدم في بداية الاحتفال فيلماً تعريفياً بتجربة مسرحية "عندما يكتب البطل هزيمته" من إخراج محمد سندي، وظروفها التاريخية، وعلاقتها بالأمير فيصل بن فهد رحمه الله.
 
وأوضح رجا العتيبي مدير جمعية الثقافة والفنون بالرياض، أسباب اختيار مسرحية "عندما يكتب البطل هزيمته" بأنها تعد تجربة رائدة تليق بهذه الاحتفالية، مشيراً إلى أن المسرحية قد قدمت شكلاً جديداً للمسرح في ذلك الوقت بمقاربة تجريبية تستحق أن يشاهدها جيل اليوم بوجوه شبابية جديدة، وملمحاً إلى أن الجمعية تقدم هذه المسرحية عرفاناً منها بالجهود التي بذلها الجيل السابق بالتماس مع المناسبات الدولية للمسرح.
 
فيلم "وجدة"
كما سيتم تدشين مسابقة مسرح شباب الرياض في موسمها الرابع، التي سيحول فيها شباب المسرح فيلم "وجدة" إلى أعمال مسرحية من وجهات نظر مختلفة "نص وإخراج" تتنافس جميعها على جوائز المسابقة.
 
يُذكر بأن رجا العتيبي مدير جمعية الثقافة والفنون بالرياض، قد أشار إلى أن فروع الجمعية بمختلف ومحافظات المملكة تحتفل بهذا اليوم، مؤكداً أن فنون الرياض اعتادت على تقديم هذه الاحتفالية منذ سنوات وما زالت تؤكد أن المملكة جزء من هذا العالم تتواصل معه عبر أنشطته الدولية دعماً للسلام العالمي. وقال إن الجمعية تدعو لهذه الاحتفالية الكبرى عددا كبيرا من الإعلاميين والفنانين والمسرحيين والمثقفين والجمهور وسط تفاؤل كبير بحراك مسرحي يليق باسم المملكة.