المكتب الثقافي للشيخة منال بنت محمد شريكاً في مهرجان دبي كانفس

منى بن كلي مديرة المكتب الثقافي للشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم

منى بن كلي مديرة المكتب الثقافي للشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم

أعلن "براند دبي"، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، عن التعاون مع المكتب الثقافي لحرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، شريكاً ثقافياً في تنظيم الدورة الأولى لمهرجان "دبي كانْفَس" الفني، الذي يقام في "ذا بييتش" مقابل جميرا بييتش ريزيدنس، في دبي غداً ويستمر إلى السابع من مارس.
 
وقد أفادت مديرة المكتب الثقافي، منى بن كلي بإهتمام  الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بدعم المبدعين الشباب والكوادر الفنية الصاعدة، ومساهمتها في توفير الفرص التي تكفل الارتقاء بمهاراتهم وصقل مواهبهم الفنية، مضيفا أالشراكة في تنظيم هذا الحدث مع "براند دبي"  يعد إنجازاً جديداً تترجم من خلاله رؤية الشيخة منال في هذا الصدد، وذلك بتوفير الدعم اللازم للفنانين الإماراتيين الشباب، وتيسير سبل تواصلهم مع أهم وأبرز المبدعين العالميين، ما يمنحهم فرصة الاقتراب من أحدث الاتجاهات الفنية واكتساب مهارات جديدة تساعدهم على إطلاق مخزونهم من الطاقة الإبداعية الإيجابية.
 
ووفقا لما نشرته “الإمارات اليوم” سيوفر المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال، من خلال شراكته في "دبي كانْفَس"، الفرصة لمجموعة من المواهب المحلية الشابة للتعرف عن قرب إلى فن الرسم ثلاثي الأبعاد، ومعايشة رواد هذا الشكل الفني الجديد، الآخذ في الانتشار عالمياً، وهم ينفذون أعمالهم الفنية، ويمنحهم فرصة المشاركة في حدث ذي طابع عالمي يجمع أهم مبدعي هذا الصنف الفني الجديد من مختلف أنحاء العالم، في مكان واحد، هو دبي، على مدار أسبوع كامل.