190 ألف صورة ترصد تاريخ المملكة وحياة الملك سلمان

الملك عبدالعزيز وبجواره الملك سلمان

الملك عبدالعزيز وبجواره الملك سلمان

الملك عبد العزيز وابناءه

الملك عبد العزيز وابناءه

الملك سلمان

الملك سلمان

جمع مركز أرشيف الصور والأفلام التاريخية في دارة الملك عبدالعزيز 190 ألف صورة فوتوغرافية، و7300 مادة فيلمية تناولت تاريخ المملكة منذ مراحل بناء الدولة، وضمت صوراً للملك عبدالعزيز وأنجاله الملوك – رحمهم الله جميعًا – متجليّاً فيها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في عديد من المناسبات الرسمية للدولة، كصورة له – يرعاه الله – مع الملك عبدالعزيز آل سعود – تغمده الله بواسع رحمته – تعود إلى 77 عاماً مضت.
 
وظلت صور الملك سلمان بن عبدالعزيز – وفقه الله – عاملاً مشتركاً بين مجمل هذه الصور والأفلام، خصوصاً أثناء فترة توليه إمارة الرياض التي امتدت نحو 50 عامًا، وما أعقبها من مسؤوليات جِسام انغمس – أيده الله – في إدارة أمورها وقيادتها بجدارة، حتى بُويع في 3 ربيع الآخر من الشهر الجاري ملكاً للمملكة العربية السعودية على كتاب الله -عز وجل-، وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، على السمع والطاعة.
 
وتوضح إحدى هذه الصور الحضور اللافت للملك سلمان بن عبدالعزيز وهو في سن الثالثة من عمره، جالسًا بجوار والده الملك عبدالعزيز – رحمه الله – أثناء إلقائه كلمة في حفل استقبال رؤساء وفود الحج، ليكبر الملك سلمان في كنف الملك المؤسس، ويتشرّب الحنكة والقيادة من مدرسته، ويصقل التعلّم بالعمل من خلال قربه من إدارة إخوانه الملوك البررة – رحمهم الله .
 
وتُبِرز الصور الفوتوغرافية ملامح عدة من الشخصيّة الفذة للملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – الذي استطاع خلال فترة حياته العامرة بالإنجازات، والدروس الإدارية، والعمل الخيري والإنساني أن يجمع بنجاح بين مجالات الفكر، والسياسة، والثقافة، والعمل المجتمعي، ناهيك عن تواضعه الجم مع جميع أبناء الشعب السعودي وقربه منهم في مختلف المناسبات التي يلتقيهم أو يشاركهم فيها – وفقه الله -.