إنطلاق الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي بالرباط

انطلقت أمس في العاصمة المغربية الرباط الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، بمشاركة تسع دول عربية ونحو 300 فنان من مختلف الدول، تتنافس في جائزة المهرجان من خلال أفضل عرض.
 
وقد أفاد الأمين العام للهيئة العربية للمسرح التي تشرف على تنظيم المهرجان إلى جانب وزارة الثقافة المغربية، إسماعيل عبدالله، أن هذا المهرجان يعد احتفاء بأهم إنجاز إبداعي مسرحي عربي.
 
كما أضاف أن المهرجان الذي يستمر حتى 16 الجاري وجد أيضاً من أجل أن يخلق مزيداً من التواصل بين المسرحيين العرب؛ إذ إن تنقله من عاصمة عربية إلى أخرى يسهم في تبادل التجارب المسرحية بين هذه الدول، وكان المهرجان قد أقيم في عدد من العواصم العربية هي القاهرة وبيروت وتونس وعمان والدوحة والشارقة.
 
وأبدى عبدالله تفاؤله بمستقبل المسرح والثقافة العربية بصفة عامة على الرغم من التحديات الكثيرة التي تواجهنا اليوم أمام هذه التغيرات التي يعيشها العالم العربي، مضيفا أن  قدر المسرح أن يكون حاضراً في مثل هذه الأزمات، ليؤكد أنه أيضاً أداة مهمة من أدوات التنوير والتثقيف والمساهمة في التنمية الاجتماعية والثقافية والسياسية.
 
وتتخلل هذا المهرجان ندوات فكرية ومؤتمرات صحافية، بالإضافة إلى العروض التي تتنافس فيها كل من تونس والأردن ومصر والكويت والعراق والإمارات والجزائر؛ بالإضافة إلى المغرب.