20 مؤرخا ومفكرا لإثراء مهرجان جدة التاريخية

يشهد مهرجان جدة التاريخية 2 الذي تنطلق فعالياته في 24 ربيع الأول الحالي أعمال الملتقى الثقافي بمشاركة أكثر من 20 مفكرًا وأديبًا ومؤرخاً يتحدثون عن جدة التاريخية من خلال موضوعات ومحاور عدة. 
 
ويتناول الملتقى الذي يأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية، عبق التراث في جدة التاريخية من رواشينها وحواريها وأزقتها العتيقة والمقاهي الشعبية والدكاكين الصغيرة وسوق البدو وأسرار البناء من حيث التصميم.
 
كما يتناول الملتقى ما يتميز به البيت الحجازي من تصميم تقليدي ذي خصوصية بين فنون العمارة تجمع بين التراث الحجازي وفن العمارة ومسجد الشافعي في حارة المظلوم الذي يعد واحدًا من أهم مسارات الفعاليات المصاحبة للمهرجان. 
 
كما يبرز الطابع المعماري لبيوت أهل الحجاز في أول القرن الرابع عشر الهجري والتي كانت تبنى بالحجر"الشبكي" وتسمية البيت الحجازي.