70 مؤلفاً يجهّزون لكتاب "ماذا يقول السعوديون للعالم"

70 مؤلفاً يجهّزون لكتاب

70 مؤلفاً يجهّزون لكتاب

توّج النادي الأدبي الثقافي في جدة، ، الفائزين بجائزة مسابقة مشروع "مراس" للكتابة، فيما كشف المدير التنفيذي للمشروع عن التحضير لكتاب "ماذا يقول السعوديون للعالم" من خلال 70 مؤلفاً يعملون عليه.
 
وحظيت المسابقة الأولى من نوعها للمشروع -الذي يُنظم بشكل شهري ويعتمد على استقبال نصوص المشاركين من مختلف مناطق المملكة قبل الإعلان في نهاية كل شهر عن أسماء ثلاثة فائزين- بمشاركة واسعة من قبل خمسين كاتباً وكاتبة، قبل أن تقرر لجنة تحكيم خاصة بالمسابقة فوز ثلاثة مشاركين، وهم بالترتيب: "علي عكور" من محافظة جدة، و"عبدالله المحسن" من القطيف، و"أميرة عبدالله" من مكة المكرمة.
 
وقال عبدالله خالد المطرفي إن المشروع يهدف لرفع جودة الإنتاج الكتابي في السعودية، من خلال عدة استراتيجيات تبدأ من تحريض المجتمع على الكتابة، إلى إصدار كتب تتناول قضايا متعددة تحمل اهتمامات وهموم المجتمع.
 
وأضاف "المطرفي": قام مشروع "مراس" بعدة نشاطات منذ إنشائه قبل نحو أربعة أشهر، منها المسابقة الشهرية الأولى، والتي بدأت في شهر نوفمبر 2014 وشارك فيها 50 كاتباً من جميع أنحاء المملكة ومن خارج المملكة، حرصنا فيها على أن تكون الجوائز مغرية ومتنوعة بين مادية وعينية.
 
ويعكف المشروع على الترتيب لإصداره الأول تحت عنوان "ماذا يقول السعوديون للعالم"، وهو إصدار يهتم بتصحيح الصورة النمطية للعالم تجاه السعوديين، ويتناول الموضوع بطريقة أدبية.
 
وبحسب "المطرفي" فإن الكتاب يعرف اليوم رقماً قياسياً بمشاركة أكثر من 70 كاتباً وكاتبة في تغذية المحتوى، وجمع الأفكار قبل البدء في كتابتها خلال الأيام المقبلة.
 
يُذكر أن النادي الأدبي الثقافي في جدة قد دشّن مشروع "مراس" للكتابة قبل نحو أربعة أشهر، وهو أول مشروع سعودي يهتم بموضوع الكتابة، ويعمل على تحسين جودتها، ونقلها كثقافة متداولة لدى أفراد المجتمع.