مسرحيتان سعوديتان في مهرجان "مسرح بلا إنتاج" بالإسكندرية

من مسرحية هاملت أخرج من رأسي

من مسرحية هاملت أخرج من رأسي

من مسرحية انتظار

من مسرحية انتظار

 مشهد من مسرحية انتظار

مشهد من مسرحية انتظار

فرقة نجران المشاركة

فرقة نجران المشاركة

من مسرحية هاملت أخرج من رأسي

من مسرحية هاملت أخرج من رأسي

ساهم الدعم الذي تلقاه الفنون والأنشطة المسرحية في السعودية في إبراز العديد من المواهب السعودية وإثراء مهاراتها ، ما أهلها إلى خوض المنافسة والتحليق خارج حدود الوطن من خلال المهرجانات العربية.
 
تشارك العروض المسرحية السعودية في فعاليات مهرجان "مسرح بلا إنتاج" الذي انطلق بمدينة الإسكندرية في دورته السادسة على مسرح بيرم التونسي، برعاية محافظ الاسكندرية اللواء طارق مهدي، ورئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة الدكتور سيد خطاب.
 
تتضمن عروض المهرجان مشاركة 8 فرق مسرحية من مصر، و11 فرقة مسرحية من (السعودية، فرنسا، الكويت، لبنان، تونس، الجزائر والمغرب).
 
العروض المسرحية السعودية المشاركة في المهرجان : 
عرض "انتظار" تأليف إبراهيم الحارثي وإخراج ناصر الربيعي ، من انتاج فرع جمعية الثقافة والفنون بنجران. 
 
وعرض "هاملت.. اخرج من رأسي" تأليف فهد الحوشاني وإخراج صبحى يوسف ، من انتاج فرع جمعية الثقافة والفنون بالقصيم.
 
وحول فلسفة "مسرح بلا إنتاج" أوضح رئيس المهرجان المخرج جمال ياقوت، أنها تقوم على تعويض غياب التمويل، عن طريق إعمال خيال فريق العمل، للوصول إلى حلول مبتكرة للتعبير عن الفكرة التى يطرحها العرض، مؤكدا أن الفلسفة لا تعنى انعدام استخدام المادة بقدر ما تعنى ترشيدها بالصورة التي تتفق مع إعلاء قيمة الفكر وإيجاد الحلول الإخراجية الخلاقة، بحيث يبتعد فريق العمل بقدر الإمكان عن الاعتماد على الإنفاق المادي بوصفه وسيلة سهلة لصناعة مشهد مسرحي باهر، حيث يعمل المهرجان على زيادة الاحتكاك بين المشاركين من مصر والدول المشاركة، وتبادل الخبرات المسرحية من خلال العروض المسرحية والورش الفنية والندوات، وتحفيز الفرق المسرحية على تطوير عروضها المسرحية، ومسايرة التيارات المسرحية المتجددة على مستوى الفكر والأداء والتقنية، مضيفا أنه من الممكن صناعة مشهد يتحقق فيه الثراء. 
 
علماً بأن المهرجان يمنح جائزة غير تقليدية، لأفضل الحلول الخلاقة، وهى الجائزة التي تقيس مدى التزام المشاركين بفلسفة المهرجان.
 
يُذكر بأن لجنة تحكيم المهرجان تتكون من الكويتي الدكتور عبدالله العابر ، ومن ألمانيا الفنان "هيوا سعاد"، ومن مصر الدكتور أبوالحسن سلام والكاتب محمود الطوخي والفنان هشام جمعة والدكتور أيمن الشيوي ووفاء الحكيم ودعاء طعيمة، ويستمر المهرجان حتى 30 نوفمبر على مسارح بيرم التونسي ومكتبة الاسكندرية ومركز الجيزويت الثقافي بواقع عرضين كل يوم.