مهرجان الشيخ زايد التراثي: إحتفاء بالماضي الأصيل

مهرجان الشيخ زايد التراثي

مهرجان الشيخ زايد التراثي

الطبيعة الصحراوية

الطبيعة الصحراوية

الطبيعة الجبلية

الطبيعة الجبلية

الطبيعة البرية

الطبيعة البرية

الطبيعة البحرية.

الطبيعة البحرية.

 أصالة الماضي لدولة الإمارات

أصالة الماضي لدولة الإمارات

هي – هلا الجريد
 
تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة بالأصالة والماضي الجميل من خلال مهرجان الشيخ زايد التراثي في منطقة الوثبة في أبوظبي والذي يبدأ في 20 الشهر الحالي ويستمر إلى 21 من ديسمبر القادم.
 
ويهدف هذا المهرجان إلى أن يكون بوابة لنقل تراث وثقافة الإمارات إلى الأجيال الواعدة والعالم، فالإنسان الإماراتي في فكر ووجدان الشيخ زايد هو إنسان مبدع ومتفوق منذ القدم وسيبقى.
 
ويضم المهرجان عناصر مختلفة في مجالات الخيل والهجن والصيد البري والبحري والتراث، كما يلقي الضوء على شخصيات تاريخية إماراتية بارزة عاشت على أرض الإمارات منذ القدم، ونتاجها الثقافي والعلمي. 
 
ويشتمل المهرجان على معرض زايد والخيل الذي يعرض لخيول آل نهيان وفي مقدمتها ربدان، فرس الشيخ زايد الأول التي نسجت حولها العديد من القصص ونظمت فيها الأشعار. بالإضافة إلى معرضاً للأفلاج ولمسجد البدية الذي يعود تاريخ بنائه إلى أكثر من 500 عام.
 
كما يشارك الأرشيف الوطني بـ"جناح ذاكرة الوطن"، والذي يضم الكثير من الحقائق والأحداث التاريخية التي يُعرض بعضها للمرة الأولى في المهرجان إلى جانب معرض يتناول سيرة وحياة وإنجازات وأقوال الشيخ زايد، ومعرض مخصص لمسيرة الاتحاد يستعرض مختلف الوثائق التاريخية التي وقعت لوضع لبنة اتحاد الإمارات في حين أن المهرجان يركز على اهتمام الشيخ زايد، بالتنمية والتعليم والزراعة والمرأة والتراث.
 
يشار إلى أن المهرجان يعتبر "متحفاً حياً" بالتفاعل المباشر بين الجمهور والنشاطات  المقامة عبر أحدث الابتكارات التكنولوجية في هذا المجال.