قصيدة الشاعرة السعودية أشجان هندي في قائمة الأفضل خلال 50 عاما

الشاعرة السعودية أشجان.

الشاعرة السعودية أشجان.

احدى التكريمات.

احدى التكريمات.

الشاعرة السعودية أشجان.

الشاعرة السعودية أشجان.

الشاعرة السعودية أشجان.

الشاعرة السعودية أشجان.

احدى التكريمات.

احدى التكريمات.

هي – شروق هشام 
 
تمثل الشاعرة السعودية أشجان هندي حالة استثنائية شعرية في العالم العربي، وقد وصفها الشاعر والوزير الراحل غازي القصيبي بـ"الشاعرة الكبيرة والمدهشة"، وتكاد تكون إحدى الشاعرات النادرات اللواتي استطعن أن يفرضن حضورهن عربيا وعالمياً بعد ان اختيرت إحدى قصائدها ضمن قائمة أفضل خمسين قصيدة حب معاصرة كتبت في الخمسين سنة الأخيرة.
 
قائمة أفضل خمسين قصيدة 
ونشرت صحيفة الغارديان البريطانية قائمة أفضل خمسين قصيدة حب معاصرة كتبت في الخمسين سنة الأخيرة، اختيرت من قبل متخصصين في مركز ساوث بانك، حيث اختاروا قصائد معاصرة لشعراء من ثلاثين بلداً، مبتعدين عن القصائد الشهيرة والتقليدية لشكسبير وغيره من عمالقة الشعر، وكذلك القامات الشعرية الكبيرة كالشاعر نزار قباني ومحمود درويش وآخرين.
 
وقد عمل فريق الشعر في مركز ساوث بانك على لائحة العام الماضي، معتمدًا على خبرات مكتبة الشعر الموسمي مع رئيس الأدب والكلمة المنطوقة "جيمس رونسي" الذي وصف الاختيارات بأنّها مجموعة مختارة عالمية وحقيقية ومتنوعة أسلوبيًا، وسيتم قراءة القصائد في 20 يوليو الجاري، في مركز ساوث بانك، بالعاصمة البريطانية لندن، في ما وصف بأنه "حدث غير مسبوق" والذي سيشهد 50 قراءة لشعراء فاعلين. وستُختار قصيدة واحدة لكل قائمة، وستكون هناك قراءات بالعربية والتركية والمقدونية والتاميلية، مع ترجمات إنكليزية. 
 
ضمت القائمة التي نشرتها صحيفة الغارديان البريطانية، ثلاث قصائد عربية، هي قصيدة (البحث عن الآخر) للشاعرة أشجان هندي من السعودية، وقصيدة "الحب" للشاعرة إيمان مرسال من مصر، وقصيدة "أغنية وثلاثة أسئلة" للشاعر أمجد ناصر من الأردن.
 
وقصيدة الشاعرة أشجان هندي باللغة الإنجليزية هي:
Isabella
She searches for someone else every day;
and finds me
And I search for someone else;
but find her
It is said: that East and West shall never meet
but Isabella and I
Meet every day
on our trip in search of others.
 
السيرة الذاتية للشاعرة أشجان هندي 
-مؤهلاتها: الدكتورة أشجان محمد هندي من مواليد مدينة جدة، حصلت على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة, ونالت درجة الماجستير من جامعة الملك سعود بالرياض، ثم حصلت على درجة الدكتوراه من بريطانيا جامعة لندن، كلية الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS) وكان موضوع الرسالة التي حصلت بموجبها على درجة الدكتوراه "العلاقة بالتراث في شعر المرأة المعاصر في الجزيرة العربية" المملكة العربية السعودية، دول الخليج العربية واليمن. 
-الأعمال الأكاديمية: تشغل وظيفة أستاذ مساعد في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، وعملت لمدة عام في الملحقية السعودية التعليمية الثقافية في لندن كمرشدة أكاديمية متعاونة ومسؤولة عن الإشراف الأكاديمي على طلبة وطالبات الدكتوراه المبتعثين من وزارة التعليم العالي إلى بريطانيا، كما ترأست وشاركت في عضوية عدة لجان داخل الجامعة ذات صلة بالشأن الثقافي والفني والعلاقات العامة وبرامج الماجستير والترجمة وغيرها.
-الدواوين الشعرية والمؤلفات: صدر ديوانها الشعري الأول "للحلم رائحة المطر" من دار الآداب ببيروت عام 1996م وأعيد طبعه في دار المدى بسورية عام 1998م، ثم أعيد طبعه في دار الفكر بسوريا عام 2004م، وصدر ديوانها الثاني "مطر بنكهة الليمون" من نادي الرياض الأدبي بالمملكة العربية السعودية عام 2007م، وكذلك ديوانها الثالث "ريق الغيمات"، كما صدر لها ديوان شعر صوتي من نادي حائل الأدبي عام 2009م، وصدرت لها دراسة نقدية بعنوان "توظيف التراث في الشعر السعودي المعاصر" (رسالة ماجستير( من النادي الأدبي الثقافي بالرياض عام 1996م.
-المؤتمرات والأمسيات الشعرية: شاركت في أكثر من ثلاثين مؤتمراً ومهرجاناً شعرياً في الوطن العربي وأوروبا خاصة في القاهرة ولندن وحمص واللاذقية بسوريا وأبو ظبي والكويت والمنامة بالبحرين وباريس وفرانكفورت والخرطوم والجزائر والدوحة ومسقط وغيرها.
-التكريم والجوائز: حصدت أكثر من عشرة دروع وجوائز وشهادات شكر رفيعة المستوى لقاء مشاركاتها المقدرة ونشاطاتها المتنوعة.
-الترجمات والمشاركات الصحافية: تُرجمت بعض قصائدها إلى اللغة الفرنسية والإنجليزية والألمانية، شاركت في كتابة زوايا ومقالات في عدد من الصحف والمجلات السعودية، تناول شعرها عدد من النقاد السعوديين والعرب بدراسات نقدية وكتب أدبية متخصصة في المملكة العربية السعودية والوطن العربي.