جائزة الشيخة فاطمة... هدية "أم الإمارات" للشباب

جائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي 2014

جائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي 2014

جائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي 2014

جائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي 2014

 جائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي 2013

جائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي 2013

إعداد: عمرو رضا
 
أبدع .. ابتكر .. فكر.. نداء لا تكتفي "أم الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بتوجيهه لأبناء شعبها فحسب، وانما تخاطب به كل الشباب العربي في كل دول العالم، ولا تكتفى بتشجيعهم بجائزة باتت واحدة من أهم الجوائز الحاضنة للمستقبل العربي رغم ان عمرها دورتان فقط، وانما سعت أيضا لتقدير وتكريم كل الكبار الذين يساعدون المواهب الشابة العربية على الابداع والابتكار والانجاز العلمي، بالتعاون مع المركز الوطني للثقافة والفنون في الأردن برعاية الملكة رانيا.
 
الجائزة التي تحمل اسم الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، باتت مؤسسة متكاملة، يترأس لجنتها العليا السيد علي بن سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الاسرية، وبدأت الأعمال التحضيرية لفتح باب الترشيح لدورتها الثالثة، وتمنح سنويا جائزة الشباب العربي المؤثر عالمياً، وهي جائزة مخصصة لتكريم الشباب من أصل العربي المقيمين في مختلف دول العالم، وتعنى بتكريم وتقدير ذوي القدرات الريادية والمؤثرة في تلك المجتمعات في جميع مجالات الحياة مثل التعليم والبيئة والصحة والتقنية، على أن تكون هذه الإنجازات مطبقة وحققت نتائج ملموسة. 
 
وتمنح أيضا جائزة الشباب العربي المتميز، وهي مخصصة لتكريم الشباب العرب المتميزين من سن 12 الى 18 عاما، الذين حققوا نتائج ملموسة ومبادرات قيمة لمجتمعاتهم التي يعيشون فيها في العديد من المجالات الحيوية من أهمها الخدمة المجتمعية، العلوم والابتكار، الأدب، الفنون، الرياضة، العمل التطوعي، العمل الجماعي، الإعلام، وتمنح جائزة خاصة للمتميزين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
المؤسسات العربية الحاضنة للشباب المتميز لها أيضا جائزة سنويا، وهي تمنح للمؤسسات العربية والعالمية الرائدة في دعم قضايا الطفل والتي تساهم في تبني وتشجيع القدرات والمهارات للشباب على مستوى العالم، إضافة الى جائزة الشخصية الداعمة لقضايا الشباب، وهي الشخصية التي ساهمت في دعم قضايا الشباب العربي وكان للمساهمة نتائج ملموسة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.