"معرض سكة الفني" في حي الفهيدي التاريخي... شكل مختلف هذا العام

عمل فني

عمل فني

 عمل فني من قوارير زجاجية

عمل فني من قوارير زجاجية

 صوت الفن

صوت الفن

سكة

سكة

 كشك تعريفي بالمعرض.

كشك تعريفي بالمعرض.

 لوحة إرشادية للمعرض

لوحة إرشادية للمعرض

 مدخل الحي

مدخل الحي

مجلس سجادة الفن

مجلس سجادة الفن

 لوحة.

لوحة.

 سكة في حي الفهيدي التاريخي

سكة في حي الفهيدي التاريخي

سكة ج 17 المنطقة 312.

سكة ج 17 المنطقة 312.

 الفنون الموسيقية في معرض سكة القني

الفنون الموسيقية في معرض سكة القني

الأعمال الفنية منتشرة في الحي

الأعمال الفنية منتشرة في الحي

 الأشكال الجمالية تزين كل أرجاء المكان

الأشكال الجمالية تزين كل أرجاء المكان

المجسمات الفنية في كل مكان

المجسمات الفنية في كل مكان

المقاهي منتشرة في معرض سكة الفني

المقاهي منتشرة في معرض سكة الفني

 ساحة العروض

ساحة العروض

جانب من الحي التاريخي

جانب من الحي التاريخي

تحف فخارية

تحف فخارية

 أحد المقاهي في الحي

أحد المقاهي في الحي

 معرض حوي الشندغة

معرض حوي الشندغة

 معرض سكة الفني.

معرض سكة الفني.

 معرض تحدي الفن.

معرض تحدي الفن.

مشاركة الأطفال

مشاركة الأطفال

مدخل معرض تحدي الفن

مدخل معرض تحدي الفن

 مدخل لأحد المعارض

مدخل لأحد المعارض

دبي – هلا الجريد
 
إنطلق يوم الأحد الماضي في دبي "معرض سكة الفني 2014" بمجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات والتي تعتبر الأكبر والأكثر تنوعاً في تاريخ هذا المعرض.
 
ويضم المعرض الذي تنظمه "دبي للثقافة" في حي الفهيدي التاريخي ويعدّ الوجهة الثقافية والتاريخية الأبرز في مدينة دبي.
 
وهذا العام يحتفي المعرض بالفنون الأصيلة والجميلة من ضمن إطار "موسم دبي الفني: الذي يحفل بـ4 تظاهرات ثقافية وفنية رائدة هي "آرت دبي" و"أيام التصميم – دبي" و "معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة" "كوميك كون" و"مهرجان الخليج السينمائي".
 
كما أن المعرض فرصة حقيقية للتواصل مع الفنانين الناشئين والتفاعل معهم واكتساب فهم أعمق لأنماط الفن المعاصر.
 
ويشارك هذا العام في المعرض أكثر من 50 فناناً من مختلف المدارس التعبيرية يمثّلون 25 دولة، وكلهم من المقيمين في دبي.
 
وتختلف الأعمال المقدمة بأساليب تعبيرية متنوعة ما بين تنسيقات صوتية وتنسيقات مرئية، بالإضافة إلى المبادرات المتنوعة، والتركيبات الفنية، والعروض الموسيقية، والفنون البصرية كالتصوير الفوتوغرافي والنحت والرسم وغيرها من الفنون.
 
ويتضمن "معرض سكة الفن" معرض "الاستديو المفتوح" الذي يقدم باقة من الإبداعات الفنية التي أنجزها المشاركون في برنامج "الفنان المقيم" في دبي، عبر أعمال تم تنفيذها خصيصاً لمواقع معينة في المدينة.
 
والجميل في هذا العام أن الإماراتيين يمثلون غالبية الفنانين المكلفين في هذه الدورة التي سيتم خلالها استعراض أعمال فنية رائدة للعديد من المواهب المشاركين من أستراليا وكندا والصين وكولومبيا ومصر وألمانيا والهند وإندونيسيا والعراق وإيطاليا والأردن ولبنان وماليزيا وسلطنة عُمان وباكستان وفلسطين والبيرو وكوريا الجنوبية وسوريا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وغيرها من الدول. 
 
وقد حفل المعرض في يوم الإفتتاح 15 مارس بعروض من "غرفة الأنيميشن" و"جامعة زايد"، بالإضافة إلى أنشطة أخرى مثل وورش عمل حول "دمى الظلال"، إلى جانب ندوة نقاشية حول "التطوّر العمراني في دبي والإمارات عموماً". 
 
الأطفال في المعرض تتوفر لهم فرصة استكشاف سحر الألوان المائية مع دروس عملية من "آرت أناستازيا" أو السفر في "عالم الكتب المذهل" مع "جوليا جونسن" في سرد لـ "الكتاب السحري للسلحفاة" من "مجلس غاليري" بالإضافة إلى عروض "كاروم يلعب" من "ذا ماغازين شوب"، والرسم بالضوء من "غرفة الأنيميشن"، و"ورشة عمل حول خط الكتابة الكوفي" يديره "استديو هيا للتصميم" (بالنيابة عن "منزل التصميم") و"ورشة عمل حول الدمى المتدلية من الأسلاك" من "غرفة الأنيميشن" لتتيح للزوار استشكاف قدراتهم الإبداعية الكامنة، و"جلسة قراءة" من "ذا ماغازين شوب"، وورش عمل الرسم بالضوء، والدمى المتدلية من الأسلاك، وخط الكتابة الكوفي. وسيتعلّم الأطفال تحضير "منازل الفهيدي المصنوعة من الكعك" مع مريام دو ريكو التي ستعلّمهم كيفية تزيين الكعك الذي يحمل شكل جدران حي الفهيدي العريق. 
 
كما أن هذا العام إنتشرت في أرجاء حي الفهيدي الأكشاك التي تقدم المأكولات الشهية والبعض منها يقدم المأكولات الإماراتية التقليدية.
 
وعلى مدار 10 أيام يتوفر أكثر من 100 نشاط فني وثقافي حيث تختتم فعالياته يوم 25 مارس 2014، ليكون بهذا العام بشكل مختلف من خلال تغطيته لمجال أوسع من الفنون بما فيها الفنون البصرية والمرئية وعروض الأداء والسينما والأدب، ليعكس العناية الكاملة التي توليها "هيثة الثقافة" ولتعطي فكرة شاملة عن الساحة الفنية الإبداعية في دبي وما تشهده من نمو سريع في هذا المجال.