انطلاق فعاليات مهرجان ربيع بريدة "مرباع وإمتاع"

مقهى حرفة النسائي

مقهى حرفة النسائي

ملتقى الطفل.

ملتقى الطفل.

 من مهرجان سابق

من مهرجان سابق

 قرية المرح التفاعلية

قرية المرح التفاعلية

 أقوى البطولات الشبابية

أقوى البطولات الشبابية

 السوق الشعبي

السوق الشعبي

دورات تدريبية

دورات تدريبية

 اقبال العائلات على مهرجان سابق

اقبال العائلات على مهرجان سابق

أنهت أمانة منطقة القصيم كافة الترتيبات والاستعدادات منذ وقت مبكر لانطلاق فعاليات وبرامج وأنشطة مهرجان ربيع بريدة 35 "مرباع وإمتاع" والذي سينطلق الخميس، ويستمر لمدة عشرة أيام، وذلك في مدينة الطرفية السياحية. 
 
سيقدم المهرجان ألواناً من الترفيه والمتعة عبر تنظيم مميز ومكان هيئت فيه كافة الخدمات، وستشمل فعالياته جميع طوائف المجتمع، حيث أن اللجنة التنفيذية للمهرجان حرصت على أن تواكب الفعاليات الجديدة تطلعات الزوار والذين اعتادوا التجديد والتطوير، وتقديم ما يحفز الشباب على تفجير طاقاتهم الإيجابية وسط منظومة تؤدي لاكتشاف وتنمية قدراتهم مدعومة بالتحفيز المادي والمعنوي.  
 
وأوضح المدير التنفيذي لمهرجان "ربيع بريدة 35" عبدالعزيز المهوس، أن المهرجان بات يشكل منظومة متكاملة على خارطة المهرجانات بالمملكة، ويعد من المهرجانات التي تستهوي سكان مدينة بريدة وزائريها من خلال برامجه وفعالياته المتنوعة، مؤكداً أن فعاليات مهرجان هذا العام هي استكمال لمسيرة المهرجان نحو النجاح والذي تحقق بفضل الله ثم بفضل ما يقدمه شركاء النجاح من الرعاة والجهات المشاركة حيث حقق مهرجان ربيع بريدة جائزة التميز السياحي كأفضل مهرجان سياحي في المملكة عام 2012 م. 
 
وبين أن فعاليات هذا العام تتمثل في السوق الشعبي الذي سيكون مقصداً للعائلات لاحتوائه على محلات شعبية وجلسات ومخيمات الفعاليات الأسرية كاملة، والاستعراض المسرحي (من عاشها ما نساها) الذي يحتوي على ديكورات شعبية وتراثية مثل البيت الطين والمزرعة والألعاب الشعبية، وعروض طيران معهد القوات البرية بالقصيم والتي تشتمل عروض طيران وأركان تعريفية وأخرى طبية، وهناك مقهى حرفة النسائي وهو عبارة عن جلسات نسائية في قالب تراثي.
 
وتتضمن الفعاليات أيضاً الركن الحجازي الذي يحتوي على الحرف والأكلات الحجازية والمقهى الحجازي، كما أن لفعاليات الأطفال تواجد من خلال قرية المرح التفاعلية والتي تعرض للمرة الثانية على مستوى المملكة، والتي ستحظى برعاية نقل مباشر من قناة المجد للأطفال.
 
يُذكر أن مدينة الطرفية السياحية تعد منتزها سياحيا متكاملا تتوفر فيه جميع الإمكانيات والسبل وتتوافق فيه المعطيات السياحية مع ما يبحث عنه زوار المهرجان من شمولية وتنوع في البرامج والفعاليات الهادفة التي تعنى بالأسرة والشباب والطفل، حيث هيأت أمانة منطقة القصيم كافة الأعمال المترتبة على التجهيز والإعداد للبرامج والفعاليات المقامة، والمتمثلة في تأمين البنية التحتية والتشغيلية، وتوفير جميع متطلبات الاستمتاع والتنزه العائلي والشبابي بخصوصية تكفل لجميع الزوار حق التمتع والتواجد في جميع أركان ومرافق المهرجان.