متحف كوالالمبور يحتفي بجداريات علا حجازي

 الفنانة علا مع احدى لوحاتها

الفنانة علا مع احدى لوحاتها

 من لوحات حجازي

من لوحات حجازي

 من لوحات حجازي

من لوحات حجازي

تعتبر الفنانة علا حجازي من الفنانات التشكيليات السعوديات المميزات من خلال مشاركاتها في العديد من الملتقيات الفنية والثقافية، على المستوى المحلي والعالمي. وفي تميز جديد لابداعاتها سيحتفي "متحف كوالالمبور" بجدارياتها. 
 
تعرض جداريات الفنانة السعودية علا حجازي في المتحف الإسلامي بالعاصمة الماليزية "كوالالمبور" وذلك في حفل مرور 15 عاماً على افتتاح المتحف الإسلامي في ماليزيا الذي يقام في التاسع من ديسمبر المقبل.
 
جداريات الحجازي تشارك فيها الفنانة ضمن المعرض التشكيلي المتخصص في الحروفيات الإسلامية المعاصرة "Contemporary Muslim Calligraphy".
 
ولأوضحت الفنانة علا حجازي إن الجداريات المشاركة بعنوان "مذكرات سجادة" مستوحاة من قصيدة الشاعر والأديب ياسر حجازي "حدثني قلبي". وتناولت فيها جماليات الحرف العربي بشكل معاصر إضافة إلى عدد من العناصر المستوحاة من التراث الإسلامي والحضارة العريقة للإسلام. وأشارت إلى أن جميع الجداريات المعروضة في الاحتفالية مقتناة لدى المتحف.