فنان العرب يزور مقر الجائزة الوطنية للإعلاميين

درع تذكاري يسلمه السمحان لفنان العرب

درع تذكاري يسلمه السمحان لفنان العرب

فنان العرب أثناء الزيارة

فنان العرب أثناء الزيارة

الرياض – شروق هشام دفع اعجاب فنان العرب محمد عبده بفكرة "الجائزة الوطنية للإعلاميين" إلى اتخاذ قرار فاجأ الوسط الإعلامي بزيارته لمقر الجائزة بجدة، مسجلاً إعجابه بما حملته فكرة الجائزة من مضامين وما اشتملت عليه من بعد رؤى في تحقيق آمال وتطلعات أصحاب هذه المهنة المحفوفة بالمتاعب والصعاب في سبيل تقديم الحقيقة وإيصال المعلومة لشرائح المجتمع. واصطحب الفنان محمد عبده أثناء زيارته أقسام مقر الجائزة وإداراتها المختلفة، مدير عام الجائزة فهد بن علي السمحان يرافقه الشاعر فهد السعيد والشاعر توفيق شهاب الملقب بـ"المعنى" والأستاذ محمد الحازمي. وقال الفنان محمد عبده في تصريح له بهذه المناسبة: "بالفعل آن الأوان لأن نخرج بعمل إعلامي مؤسسي تمت بلورته في هذا المشروع الرائد على مستوى المملكة والأول من نوعه الهادف إلى تحفيز القدرات المميزة للنهوض بالرسالة الإعلامية وتوثيق دورها في خدمة المملكة وإبراز الدور الملقى على عاتق وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة". وثمن السمحان مدير عام الجائزة هذه الزيارة، مؤكداً أن زيارة شخص في مكانة الفنان القدير محمد عبده لمقر الجائزة الوطنية للإعلاميين يعطيها دفعة قوية ويدلل على وصولها للمواطن السعودي بكافة مستوياته، منوهاً بأن الفن والإعلام لا ينفصلان فكلاهما مكمل للآخر. وشدد على أن فنان العرب يملك رصيداً متراكماً يمتد لأكثر من أربعين عاماً قدم خلالها أعمالاً وطنية وشارك في مناسبات داخلية وخارجية رفع خلالها اسم المملكة عالياً ولا شك أن مثل هذه الخبرات بالطبع ستوظف للاستفادة منها في أهداف ورسالة الجائزة. كما أشار السمحان إلى أن مثل هذه الزيارة ومن أعلام في مثل هذا المستوى يرسخ مفهوم المسؤولية الاجتماعية لكافة قطاعات الدولة ومسؤوليها وشخصيات المجتمع لدعم ورعاية الجائزة كمشروع يضاف إلى منظومة المشاريع الوطنية التي يتحقق معها رفعة الوطن وتقدمه ورسم مسيرته نحو التطور واللحاق بركب الدول المتقدمة تنموياً وحضارياً وبالأخص في المجال الإعلامي في الوقت الذي ستخرج فيه هذه التظاهرة قريباً المبدعين في قطاعات الإعلام الذين سيرتقون إلى تطلعات القيادة الحكيمة بروح الإبداع والانتماء الوطني.