فندق "كتراكت" أسوان .. طراز فيكتوري وسط الحضارة الفرعونية

فندق

فندق "كتراكت" أسوان .. طراز فيكتوري وسط الحضارة الفرعونية

على ضاف النيل

على ضاف النيل

تصميم شرقي للغرف

تصميم شرقي للغرف

تصاميم متنوعة للغرف

تصاميم متنوعة للغرف

ألوان جميلة

ألوان جميلة

المطعم الرئيسي بالطراز الأندلسي

المطعم الرئيسي بالطراز الأندلسي

إطلالة على النيل

إطلالة على النيل

المنتجع الصحي

المنتجع الصحي

حمام السباحة الداخلي

حمام السباحة الداخلي

إطلالة خلابة

إطلالة خلابة

جانب من الغرفة

جانب من الغرفة

على الطراز الفكتوري

على الطراز الفكتوري

حمام السباحة

حمام السباحة

بهو الفندق

بهو الفندق

من شرفة الفندق

من شرفة الفندق

من بهو الفندق

من بهو الفندق

الطابع الأندلسي

الطابع الأندلسي

جناج

جناج

الحمام

الحمام

إطلالة رائعة

إطلالة رائعة

بين أحضان طبيعة أسوان الساحرة وعلى ضفاف نهر النيل يقع فندق "كتراكت" العريق الذي يجمع بين أصالة الضيافة والعمارة على الطراز الفكتوري.
 
معنى كتراكت
 
شيّد الفندق على صخرة غرانيتية تطل على نهر النيل في مدينة أسوان ومن هنا جاءت تسمية الفندق " كتراكت"، والتي تعني التقاء النيل بالحاجز الغرانيتي.
 
وافتتح الفندق العتيق كما يطلق عليه البعض في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني في عام 1899، وهو اليوم أحد أعرق 10 فنادق تاريخية حول العالم.
 
وبالرغم من أن العمارة بُنيت على الطراز الفكتوري إلا أن التصميم الداخلي للفندق يمتاز بالطابع الشرقي، كما أن المطعم الرئيسي الذي حضر افتتاحه عام 1902، الخديوي عباس حلمي حاكم مصر، وديوك كونوت الابن الثالث للملكة فيكتوريا، واللورد وليدي كرومر، والسير ونستون تشرشل، و"جود إيرد" مهندس سد أسوان الذي أرسى حجر أساس السد في نفس اليوم، بالإضافة إلى باقة كبيرة من رجال الدولة والوزراء ما زال موجوداً للآن.
 
المطعم الرئيسي
 
ويتمتع المطعم بطابع أندلسي فريد، ذي قبة ترتفع على الأرض بنحو 57 قدما، والعواميد مستوحاة من مدفن السلطان قلاوون بالقاهرة، أما الزخارف فمستوحاة من جامع ابن طولون في القاهرة أيضا، مصمم ليستوعب 200 ضيف، كما يضم مكانا غير مرئي مخصص للأوركسترا.
 
ملوك ومشاهير
 
وقد أقام في الفندق الملك فاروق وونستون تشرشل وقيصر روسيا نيكولاس الثاني، بالإضافة إلى الأغا خان والكاتبة أغاثا كريستي التي كتبت روايتها "جريمة على ضفاف النيل" من شرفتها في الفندق والملك محمد‏ ‏الخامس‏ ‏ملك‏ ‏المغرب‏‏، والأميرة‏ ‏ديانا‏ ‏ملكة‏ ‏القلوب.
 
يذكر أن الفندق ارتبط ببعض المشروعات الكبيرة في أسوان مثل مد خطوط السكك الحديدية وبناء سد أسوان القديم.