"مدينة جميرا" تجمع بين رمضان المبارك ومبادرات المجتمع برعاية "هي"

"هي" الراعي الإعلامي الحصري لكل فعاليات "المجلس" في الشهر الفضيل
 
يقع المجلس في مركز المعارض والمؤتمرات في مدينة جميرا بدبي ويستوعب 1000 ضيف 
 
"المجلس" مكان إستثنائي مميز لشهر رمضان الكريم وهو منصة مثالية للإستمتاع بالإفطار والسحور تجسد كرم الضيافة العربية الأصيل 
 
في المجلس رفاهية عائلية حميمة في أربعة مجالس خاصة يتسع كل منها لـ30 شخصا و16 مجلساً خاصاً يتسع كل منها لـ15 شخصا
 
 
دبي: خاص بـ "هي"
تحتفل مدينة جميرا في دبي، وتحديداً المنتجع العربي، بالذكرى السنوية العاشرة عبر عروضٍ مذهلة ومناسباتٍ ومبادراتٍ على مدى ستة أشهر. 
وأطلقت مدينة جميرا احتفالاتها لشهر رمضان المبارك مع مبادرة مستوحاة من المجتمع تهدف إلى اكتشاف تراث دولة الإمارات في جوّ خلاق يسوده المرح. 
وأتاح فريق المسؤولية الاجتماعية للشركات في مدينة جميرا الفرصة لعشرين طالبٍ وأعضاء هيئة التدريس في "مواهب فروم بيوتيفول بيبول" لخلق لوحة فنية مستوحاة من العمارة العربية للمنتجع، ومن الرسم المتحرك الإماراتي الشهير، "فريج". 
وقد شكّل التقاء الطلاب بشخصياتهم المحبوبة حافزاً ليطلقوا العنان لمخيلتهم في أعقاب عرضٍ خاص لفيلم "فريج" في مسرح المدينة.
وتشمل اللوحة أبراج الرياح التقليدية للمنتجع وبرج العرب الشهير في الخلفية، وستُعرض خلال شهر تموز/يوليو الجاري في قاعة المجلس بمدينة جميرا برعاية إعلامية مجلتنا "هي". 
يُعتبر "مواهب" بمثابة استوديو فنيّ يقعُ في حي الفهيدي التاريخي ويُقدم للشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة فرصة لتوجيه قدراتهم الإبداعية من خلال الرسم والنحت ووسائل متعدّدة.
ومن خلال موقعه المميز في مركز المعارض والمؤتمرات في مدينة جميرا بدبي، مع قدرة استيعابية لـ 1000 ضيف، يؤسس "المجلس" لنفسه مكانا إستثنائياً مميزا في شهر رمضان الكريم، ويشكل هذا "المجلس" الراقي الذي ستكون مجلتنا "هي" الراعي الإعلامي الحصري لكل فعالياته في هذا الشهر الفضيل، منصة مثالية للإستمتاع بموائد الإفطار والسحور الفاخرة وسط أجواء ترحيبية دافئة تجسد كرم الضيافة العربية الأصيل. وبالإضافة إلى منطقة الطعام الرئيسية، يستطيع الضيوف الاستمتاع بالرفاهية العائلية الحميمة في أربعة مجالس خاصة يتسع كل منها لـ30 شخصاً، و16 مجلساً خاصاً يتسع كل منها لـ15 شخصاُ.
تُقدَّم في "المجلس" "بوفيه" مفتوح غني بالأطباق العربية والعالمية المتنوعة والمرطبات والحلويات الرائعة خلال الإفطار في عدة محطات ابتداءً من غروب الشمس، أما في السحور فتكون الوجبات حسب الطلب من الساعة التاسعة مساءً إلى الثالثة فجراً.
وإضافة إلى هذا المجلس المميز ستكون مدينة جميرا أفضل مكان في دبي لتمضية الشهر الكريم المتميز. حيث ستكون التجربة الرمضانية العربية مثالية من خلال تقديم بوفيهات إفطارية فخمة وسحورا حسب الطلب في الباحات الداخلية والخارجية. 
ويمكن للضيوف أيضاً الإستمتاع  بمأدبة الإفطار المفتوحة الفاخرة التي تُقدّم وجبات عربية تقليدية في مطعم أربوريتم والمنى وخيمة البحر. وستكون الوجبة مجانية في هذه الأماكن للأطفال دون الأربع سنوات وخصم 50% للأولاد من عمر 4 سنوات إلى 12 سنة، ليستمتع الجميع بليالي رمضان العربية الاستثنائية.
ويمكن لضيوف أوقات الليل الإستمتاع بأجواء السحور في إحدى الشرفات في كوبا وبارزار وردهة السمر و"المجلس" من الساعة 9.30 مساء حتى الثالثة صباحا.
 
 
وللمزيد من المعلومات عن المجلس أو للحجوزات فيه يمكنكم زيارة: اضغظ هنا