فضيحة وزيرة فرنسية مقابل 100 ألف يورو

الوزيرة تسبح وتضع نظارات قيمتها 40 يويو

الوزيرة تسبح وتضع نظارات قيمتها 40 يويو

الوزيرة على الشاطئ

الوزيرة على الشاطئ

صورة الوزيرة نشرتها voici.fr

صورة الوزيرة نشرتها voici.fr

وزيرة الثقافة الفرنسية

وزيرة الثقافة الفرنسية

عندما ذهبت إلى جزيزة موريس للاحتفال باعياد الميلاد، لم تتتوقع وزيرة الثقافة الفرنسية Aurélie Filippetti أن تتحول رحلتها إلى مادة دسمة للإعلام الفرنسي. فقد التقطت عدسات الباباراتزي الوزيرة وهي تسبح بالبيكيني الأزرق، ومستلقية على أريكة شاطئ إلى جانب شريكها  تستمتع بنسائم المحيط الهندي.

وقبل أن تصل إلى ديارها، نشرت صورها كل من مجلة وموقع Voici & Closer، وكرد على اقتحام حياتها الخاصة، قام محامي الوزيرة برفع دعوة قضائية ضد كل من Voici & Closer. وأكد المحامي في تصريح لصحيفة Le Figaro أنه سيطالب المجلتين بدفع 100 ألف يورو أي 50 ألف يورو لكل مجلة كتعويض عن اقتحام الخصوصية، كما سيمنعهما من  إعادة نشر الصور.

أما الوزيرة، فاوضحت للرأي العام عن مصدر تمويل الرحلة  لتنفي الشائعات التي اتهمت الحكومة الفرنسية بدفع تكاليفها، لا سيما وأنها ما زالت تعاني من أزمة مالية.  وقالت Aurélie Filippetti، أن شريكها هومن دفع تكاليف الرحلة كهدية لها لكنها لا تعرف هدفه من ذلك، وكانها تلمح إلى عرض زواج. ولفتت الى أن الرئيس الفرنسي منحها اذن إجازة الاعياد.

وكانت الوزيرة ترتدي نظارات Suuna قيمتها 40 يورور، كما اختارت فستان شاطئ قصير لا يتجاوز سعره 70 يورو، أما البيكيني سعره نحو 100 يورو، وبالتالي هي أسعار تتماشى مع قدرتها الشرائية.

وتهتم  وسائل الإعلام  الفرنسية كثيراً بـوزيرات هولاند اللواتي  يثرن الجدل منذ تعيينهن في الحكومة.