فضيحة زاهية دهار تعود من جديد

 زهية دهار

زهية دهار

عادت قضية فضيحة الزرق- أي المنتخب الفرنسي لكرة القدم- من جديد إلى الساحة الفرنسية  بعد أن  كشفت مصادر قضائية  أن نجمي المنتخب الفرنسي لكرة القدم فرانك ريبيري وكريم بنزيمة سيمثلان أمام المحكمة على خلفية اتهامها بممارسة  علاقة غير شرعية مع بائعة هوى قاصر.  وهي الفرنسية ذات الأصول المغاربية زاهية دهار والتي أصبحت واحدة من المشاهير خاصة في فرنسا، ثم أطلقت ماركة أزياء خاصة بها.
وتفجرت الفضيحة في عام 2010حين تم اتهام اللاعبين بالتورط في علاقة ة مع فتاة الليل زاهية الدهار، ولكنهما نفيا أن يكونا على علم بأن الفتاة قاصر.ويعد بنزيمة وريبيري من بين ثمانية أشخاص يمثلون أمام المحكمة على ذمة القضية. وطلبت هيئة الادعاء في فرنسا باسقاط الاتهامات ضد بنزيمة وريبيري استنادا إلى أنهما لم يكونا على علم بسن الدهار.وزعمت الدهار أنها أقامت علاقة  مقابل المال مع بنزيمة في 2008 ثم مع ريبيري في2009، حينما كانت تبلغ من العمر السادسة عشر.