فضائح برلسكوني تستمر...

 برلسكوني

برلسكوني

  كشفت ثلاث فتيات استعراض أثناء شهادتهن فى محاكمة أشخاص مقربين من رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني المتهمين بالتحريض على البغاء أن برلسكوني لا يزال يدفع لهن آلاف اليوروهات شهريا. واتهم ممثلو الإدعاء ايميليو فيدي صحفي عمل لدي مجموعة "ميدياست "الإعلامية المملوكة لبرلسكوني وليللي مورا مديرة في صناعة الترفيه ونيكول مينيتي السياسية من حزب برلسكوني ، باستخدام فتيات لحفلات برلسكوني سيئة السمعة والتي يطلق عليها اسم "بونجا بونجا". وقالت مقدمة البرامج في تلفزيون "ميد ياست " ايليسا توتي للمحكمة إنها تحصل على مبلغ شهري من الملياردير والسياسي الشهير لمساعدتها على دفع أقساط رهنها العقاري. وقالت اريس اسبينوسا إن برلسكوني كان يدفعلها مبالغ شهريا، وقالت العارضة الرومانية ايونا فيسان إنها كانت تحصل على نحو ألفي يورو شهريا لدفع تكاليف دراستها الجامعية، واعترفت أن برلسكوني دفع لها مرة مبلغ 10 آلاف يورو كهدية. وأكدت فيسان وتوتي أنه كان أمرا معتادا للفتيات خلال حفلات برلسكوني أن يحصلن على أظرف ممتلئة بآلاف اليورو نقدا، وأنكرن أن هذه الأموال كانت تدفع لقاء ممارسات غير أخلاقية. ويحاكم رئيس الوزراء السابق بشكل منفصل في ميلانو بتهمة دفع أموال لممارسة علاقة غير شرعية مع المغربية القاصر كريمة المحروق المعروفة باسم "روبيروباكوري" أو (سارقة القلوب) ، التي كانت تحضر حفلات برلسكوني بانتظام.