فرعون رمضان خالد صالح لـ هي : أدواري مثل البصمة لا تتكرر

الحرامي والعبيط

الحرامي والعبيط

خالد صالح في فرعون

خالد صالح في فرعون

خالد

خالد

استأنف الفنان المصري خالد صالح نشاطه الفني بتصوير ما يتبقى من مشاهد مسلسل فرعون المقرر عرضه في رمضان، وذلك بعد توقف عدة أيام نظرا لمشاركة صالح في أحداث ثورة 30 يونيو الماضي، واعتصام المثقفين والفنانين في وزارة الثقافة المصرية. خالد صالح يتابع باهتمام كبير ما يحدث في الساحة السياسية، وهذا ما أكده في تصريح لـ "هي". وقال:"أنا كمصري وأيضا كفنان أعيش كل هموم وطني ولا أكتفي بالمتابعة بل أشارك في أحداثه وفعالياته لأنني جزء من نسيج هذا البلد". منذ أعوام وأنت أحد نجوم رمضان فهل يختلف فرعون عن أعمالك السابقة؟ رجب فرعون هو شخصية تقفز على السطح في المجتمع المصري حيث يسيطر على عالم المال والاقتصاد، ليصبح أحد أكبر رجال الأعمال له نفوذ في كل مجالات الحياة حيث يرافقني في هذه الرحلة مجموعة من الفنانين منهم جومانا مراد وصبري فواز وأحمد فؤاد سليم واحمد صفوت بقيادة المخرج محمد على. لعبت في رمضان الماضي شخصية الريان فهل هناك تشابه لكونها لرجل أعمال؟ شخصية الريان لرجل أعمال يصعد سلم الحياة الاقتصادية من خلال أسرة لعب كل شخص فيها جزء من هذا النجاح، وكان لكل شخص من أفراد الأسرة أسلوبه المميز في التعامل مع المشكلات من خلال سرد أحداث المسلسل، وبالنسبة لشخصية فرعون قد تتخللها دراما كوميدية وسنجد أن محور العمل لشخص واحد وليس أسرة. فالاختلاف في المضمون والشكل فأنا لا أكرر نفسي فأدواري مثل البصمة لا يمكن تقليدها أو تكررها. نجاحك في الدراما هل يؤثر على مشوارك السينمائي؟ السينما هي البيت الذي نشأت فيه واكتسبت الخبرة والتعارف على الجمهور من خلال موضوعات جادة وأفلام متميزة، والحمد لله رغم أن المشوار قصير إلا أنني حققت نجاحا وحبا جماهيريا كبيرا. حجم دورك هل أثر على نجاحك السريع؟ طبيعة الدور أهم من حجمه فمثلا في محامي خلع مع الزميل هاني رمزي كان الدور قصير جدا عندما جسدت شخصية القاضي ولكن العبارة التي قلتها: "وليه 64 حصان كفاية حصان أو أثنين" ما زالت في الأذهان رغم مرور 13 سنة ، فالفنان الجيد يتعامل مع الكيف وليس الكم. أعود لسؤالك عن السينما فالرصيد جيد وصل لنحو 30 فيلما خلال 15 عام، وأخر أعمالي الحرامي والعبيط حقق نجاحا جيدا وجسدت شخصية جديدة أعتقد أنها ستضاف لرصيدي بالإيجاب وليس بالسلب. أمنياتك؟ أن يعم الخير والأمن والسلام كل البلاد العربية والعالم أجمع.