فتح التحقيق مجددا بمقتل سعاد حسني

بدأت النيابة التحقيق في البلاغ المقدم من جانجا عبد المنعم حافظ، شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسني، الذي تتهم فيه صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، بالتورط في قتل الفنانة الراحلة، بعد أن قدمت جانجا ما قالت إنه أدلة جديدة تدين الشريف.

وتطالب شقيقة سعاد حسني بإعادة التحقيق في واقعة قتل أختها بعد ظهور أدلة جديدة تدين الشريف أحد أقطاب النظام السابق، ونادية يسري صديقة الفنانة الراحلة.

وتضمن البلاغ سيناريو جريمة قتل سعاد حسني وكل من شارك في الجريمة، بالإضافة إلى الاستعانة بعدد من الشهود، رفضت جانجا ذكر أسمائهم حفاظا عليهم من التعرض للقتل.

وأكدت المدعية في العريضة أن المتهمين الرئيسيين في الجريمة هما صفوت الشريف ونادية يسري صديقة الفنانة الراحلة والتي تردد اسمها كثيرا بعد وفاتها كشاهدة على بعض الأحداث الخاصة بحياة سعاد حسني.

وكانت شائعات قوية ترددت عن سببت موت سعاد حسني بعد سقوطها من أحد المباني الشاهقة في لندن يرجع إلى أنها قررت كتابة مذكراتها، حيث لقيت حتفها بعد القرار، وذهبت إحدى الروايات إلى أنها تعاونت مع جهاز المخابرات المصري خلال فترة صلاح نصر، وأن الضابط صفوت الشريف وقتها استغلها في أعمال ضد عدد من القادة ورجال السياسة.