فارق السن بين الازواج المشاهير: مجرّد رقم؟!

أمبر تامبلين وديفيد كروس - 19 عاماً

أمبر تامبلين وديفيد كروس - 19 عاماً

اوليفييه ساركوزي وماري كايت اولسن - 17 عاماً

اوليفييه ساركوزي وماري كايت اولسن - 17 عاماً

جينيفر لوبيز وكاسبر سمارت - 18 عاماً

جينيفر لوبيز وكاسبر سمارت - 18 عاماً

ديك فان دايك وأرلين سيلفر - 46 عاماً

ديك فان دايك وأرلين سيلفر - 46 عاماً

رود ستيوارت وبيني لانكاستر - 26 عاماً

رود ستيوارت وبيني لانكاستر - 26 عاماً

كلينت ايستوود ودينا رويز -35 عاماً

كلينت ايستوود ودينا رويز -35 عاماً

هاريسون فورد وكاليستا - 21 عاماً

هاريسون فورد وكاليستا - 21 عاماً

وارن بيتي وانيت بيننغ - 21 عاماً

وارن بيتي وانيت بيننغ - 21 عاماً

هيو هفنر وكريستل هاريس - 60 عاماً

هيو هفنر وكريستل هاريس - 60 عاماً

  إعداد: نبال الجندي عش رجباً ترى عجباً، لا شك أن هذا المثل الشائع ينطبق على الأمور المفاجأة التي نواجهها في الحياة لأول مرَة، ولكن هوليوود، أرض نجوم الفن وسائر المشاهير، تحوّل الأمر المفاجىء إلى تفصيل معتاد بسبب حصول المشاهير على عصاة سحرية وهميّة وإنما فعّالة تجعل المستحيل ممكناً والغريب منطقياً، وكل ذلك بسبب تأثير هالة الشهرة التي تبقيها قلوب معجبيهم مضاءة على الدوام، وتجعل ما يحق للنجوم لا يحق ولا يليق بغيرهم. ومن أبرز الأمور التي "يتفهّمها" الناس هو الفرق الشاسع في السن بين الأزواج أو الثنائي في هوليوود، ونحن لا نتكلم عن فرق 10 إلى 12 عاماً الذي نراه في الحياة اليومية ونعتبره – بعد تفكير وإيجاد بضعة تبريرات – عادياً. هناك أزواج من المشاهير يصل فارق السن أو بمعنى أصح "الهوَة السحيقة" إلى 60 عاماً ( هيو هفنر وكريستل هاريس)، 46 عاماً ( ديك فان دايك وارلين سيلفر)، 35 عاماً( كلينت إيستوود ودينا رويز)، 26 عاماً (ألك بالدوين وهيلاريا توماس) و 25 عاماً ( مايكل دوغلاس وكاثرين زيتا جونز)، وهذه قطرة من بحر الأمثلة التي اعتادت عليها هوليوود، بل باتت تنتظر الزيجة التالية التي تنضوي تحت "الفارق الكبير بالسن" بين طرفي هذا الزواج أو تلك العلاقة اياً كان الشكل الذي اتّخذته. ربما العمر هو مجرَد رقم، وأن الحب والاتفاق والاحترام المتبادل هي الاساسات التي تبنى عليها الزيجات "الغير متكافئةً عمرياً". وإذا أردنا النزول أكثر إلى أرض الواقع، لا بد أن الطرف الأصغر سناً، رجلاً كان أو امرأة، يسعى للشهرة عبوراً على كتفي الطرف الآخر الحاصل على وسام النجومية والأطول باعاً في الفن، وإذا كان لا بد من فتح أبواب الفرصة التي لا تأتي أكثر من مرّة في الحياة عن طريق الزواج، فليكن، وإذا كانت المرافقة الدائمة النجم الشهير في هوليوود -التي تجتذب البعض كالفراشة للضوء - تقتضي الزواج به، فبالطبع لن يفكّر هذا المرافق بفارق السن ولو للحظة. من جهة أخرى، قد يرغب النجم الشهير أن يسلّط الاضواء عليه عبر الارتباط بشخص أصغر ومن خارج نطاق الفن، وإنما يمتلك مواصفات جمالية عالية، وقد يرغب نجم ما بالتغلّب على أزمة عاطفية من إنفصال أو طلاق، وأوّل ما يخطر على باله الحصول على بديل يبدو أصغر وأجمل من شريكه القديم... وبعيداً عن التحليل والتقييم، نكمل مع الثنائي الأكثر جذباً للصحافيين ماري كايت وأوليفييه ساركوزي، الأخ الغير الشقيق للرئيس الفرنسي السابق نيقولا ساركوزي، ويكبر ساركوزي أولسن بـ 17 عاماً، وبالرغم من هذا الفرق تراهما على أتم ما يكون من الانسجام. أما جينيفر لوبيز فتكبر كاسبر سمارت بـ 18 عاماً بينما يكبر زوجها السابق مارك أنطوني صديقته شانون ديليما بـ 18 عاماً، ديفيد كروس يكبر آمبر تامبلين بـ19 عاماً، رود ستيوارت يكبر زوجته بيني لانكاستر بـ26 عاماً، مارايا تكبر زوجها نك كانون بـ10 سنوات، هاريسون فورد يكبر زوجته كاليستا فلوكهارت بـ22 عاماً، جورج كلوني يكبر ستايسي كيبلر بـ18 عاماً، بروس ويليس أكبر من إيما هيمينغ بـ 24 عاماً، سيلين ديون تصغر زوجها بـ 26 عاماً، دونالد ترامب يكبر زوجته ميلانيا بـ 23 عاماً، جايسون ستايتهام يكبر روزي هانتينغتون وايتلي بـ 19 عاما. ومع أن اللائحة ينقصها الكثير من الأسماء كي تكتمل، سنتوقف عند هذه الأمثلة بانتظار أن تضيف هوليوود أسماء جديدة على خانة الزواج الغير متكافيء عمرياً، ونرى أنه سيحصل قبل الانتهاء من قراءة هذه السطور.