غوتشي تطلق أحذية صديقة للبيئة

مرة أخرى تثبت دار غوتشي أنها راقية بتميزها واهتمامها برغبات المستهلكين حول العالم مهما كانت خاصة.  ففي إطار اتجاه العديد من الماركات العالمية نحو الحفاظ على البيئة، أطلقت دار غوتشي تشكيلة خاصة من الأحذية النسائية والرجالية الصديقة للبيئة.

وهي من إبداع المديرة الإبداعية للدار فريدا جيانيني، او سيدة غوتشي الاولى كما يطلق عليها. هذه الأحذية مزودة بنعال مستدامة، وهي جزء من التشكيلة السابقة لخريف 2012.

وضمت التشكيلة أحذية "باليرينا مارولا" للمرأة وأحذية رياضية "كاليفورنيا" للرجل، مصنوعة من البلاستيك الحيوي، وهي مادة قابلة للتحلل الحيوي تستخدم كبديل للبلاستيك البتروكيميائي الضار للبيئة.

ويعكس هذا المشروع الجديد دعم غوتشي لـ"قمة كوبنهاغن للموضة" السنوية والتي تشدد على مبدأ الحفاظ على البيئة في صناعات الموضة. كما وتعكس رغبة المستهلك العصري في تطوير منتجات عصرية مستدامة بطريقة مسؤولة وواعية .

وستصبح تلك الأحذية الصديقة للبيئة متوفرة للشراء في متاجر غوتشي وعبر الانترنت في أواخر شهر يونيو الحالي.

يذكر أن شهر مايو الماضي قد شهد إحراز تقدماً لدى بعض الماركات العالمية (كمجموعة أديداس وماركات سي آند إيه، جي ستار، أتش آند أم، لي نينغ، نايك، إنك وبوما) في تنفيذهم لخارطة الطريق صوب تصريف المواد الكيميائية الخطرة بهم بحلول عام 2020. وهي ترمي إلى وضع معيار جديد للأداء البيئي بالنسبة لصناعة الأحذية والملابس العالمية.