غادة عبد الرزاق: الشائعات سبب نجاحي

أعربت الفنانة غادة عبد الرازق عن اندهاشها، عما تردد عن وجود قائمة بمحذوفات في مسلسلها، الذي تصور مشاهده الأخيرة فيه حاليًا (مع سبق الإصرار) المزمع عرضه على الشاشة في شهر رمضان القادم. وقالت غادة، إنها اعتادت مع انطلاق أي عمل جديد لها سواء في السينما أو التليفزيون، أن يكون بجواره سلسلة من الشائعات، وأضافت ضاحكة، أنها أصبحت تتفاءل بوجود شائعات عن أعمالها؛ لأن كل الأعمال التي طالتها الشائعات حققت نجاحا كبيرا، مؤكدة أنه أمر بات لا يزعجها ولا تعير له أي اهتمام على الإطلاق. وأضافت، أنها ترتدي في المسلسل ملابس غاية في الاحتشام، حتى تتوافق مع المظهر العام للشخصية، وارتدت من أجل اكتمال التفاصيل نظارة طبية، وبالتالي فهي تنفي ما تردد عن وجود عدد من المشاهد الجريئة التي أصرت على حذفها الرقابة، وتساءلت غادة:من أين جاء أصحاب الشائعات بهذه الشائعة الغريبة؟ وعن تمردها على شكلها الخارجي وجمالها الذي ظهرت به من خلال سلسلة أعمالها الماضية، مثل مسلسل (سمارة) و(زهرة وأزواجها الخمسة) اللذين أثارا جدلا كبيرًا، قالت غادة إنها ترفض مثل هذه الأقاويل على الإطلاق؛ لأن لكل دور متطلباته وورقه الذي يحتم على الممثلة أن تظهر بشكل ما، مبينة أنها تميل إلى الأدوار المركبة المليئة بالتفاصيل، وليست الشخصيات الهامشية أو الفارغة. وتحدثت غادة عن تفاصيل شخصيتها في المسلسل، قائلة إنها تجسد دور محامية تعاني صراعات وقصة حب وأحلام ومشاكل مع أبنائها الثلاثة؛ حيث لكل منهم حياته ومشكلته وطموحاته. وعن الرسالة التي سيستفيدها المشاهد مع مشاهدته لـ"مع سبق الإصرار"، قالت غادة: "إن العمل يطرح في جانب من جوانبه الثمن الذي يدفعه الأبناء، لانشغال الأم عنهم، ووجود أب غير سوي؛ فالعمل يدق ناقوس الخطر، ليقول لكل أب وأم(احترسوا) لأن في النهاية هم من يدفعون الثمن أيضًا مع أبنائهم".