غادة عبد الرازق لـ هي : أعاني إنفصام الشخصية

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

حوار: تامر عبد الحميد تعشق التميز وتفضل التفرد، وبين هذا وذاك فالفنانة غادة عبد الرازق تميزت في الفترة الأخيرة باختيارها لأهم الأفلام السينمائية والأعمال الدرامية التي شاركت فيها، كما تفردت باختيارها للأدوار الصعبة والمركبة التي لا تزال تحقق نجاحات حتى الآن. واستطاعت عبد الرازق تحقيق قفزات نوعية فنية من خلال أعمالها الدرامية الرمضانية التي قدمتها سابقاً، وفي هذا العام تقدم لجمهورها مفاجأة جديدة في رمضان بمسلسل "حكاية حياة". "هي" التقت غادة عبد الرازق لتحدثنا عن أسباب اختيارها للمسلسل ودورها فيه وإلى أين وصلت خلافاتها مع مخرج العمل وهل حقاً ستخوض تجربة التقديم؟ التفاصيل في السطور التالية. لديك معايير وأسس تضعينها نصب عينيك أثناء اختيارك للعمل الفني الذي ستشاركين فيه، فما أسباب اختيارك مسلسل "حكاية حياة" المنتظر عرضه في رمضان المقبل؟ بعد أن تذوقت طعم النجاح في مسلسل "مع سبق الإصرار" الذي عرض في رمضان الماضي، لم استطع التفكير حتى في قبول المشاركة في "حكاية حياة" خصوصاً وأنني سأتعاون مع فريق عمل "مع سبق الإصرار" ذاته سواء المؤلف أيمن سلامة والمخرج محمد سامي، الأمر الذي جعلني أوافق عليه من دون تردد، هذا إضافة إلى الدور المميز الذي لم أقدمه من قبل، والذي سيظهرني على شاشة تلفزيون رمضان بشكل مختلف. عن ماذا تدور أحداثه؟ يروي المسلسل قصة سيدة تدعى "حياة" المريضة بانفصام الشخصية والموجودة في مستشفى الأمراض العقلية لتقضي عقوبتها بعد أن احرقت منزل عائلتها ما أدى إلى وفاة أمها، إذ تحاول "حياة" إقناع الطبيب النفسي المعالج لها بأنها ضحية لمكيدة دبرتها عائلتها لها، ويشاركني فيه كل من طارق لطفي وروجينا وأحمد زاهر وخالد سليم وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور. وماذا عن دورك فيه؟ أقدم هذا العام شخصية "حياة" التي تدور قصة المسلسل حولها، وقد تطلب مني أداء هذا الدور استعداداً نفسياً خاصاً جداً، وقد أوقعني تحت ضغوط كبيرة لتناسب حالتي الشخصية التي أقدمها، الأمر الذي أرهقني كثيراً. الى أين وصلت خلافاتك مع مخرج "حكاية حياة" محمد سامي الذي اتهمك بتأجير بلطجية لضربه بعد أن حدثت مشادات كلامية بينك وبينه أثناء التصوير وصلت إلى التراشق بالألفاظ بسبب تدخلك في عمله؟ هذا كلام غير صحيح بالمرة وستثبت الأيام ذلك، فهو من كاد سيعتدي علي بالضرب أثناء التصوير عندما طالبته بعدم تناول المواد المخدرة، عموماً لقد قيل الكثير من الكلام حول هذا الوضوع، وقد التجأت للقضاء مؤخراً وهي من ستحل هذه المشكلة. وبالنسبة للسينما هل وافقت على المشاركة في بطولة فيلم "جارسونيرة"؟ نعم، وسيكون هذا العمل من أهم الأفلام التي سأشارك في بطولتها، فدوري فيه فريد من نوعه، إضافة إلى فريق العمل المميز الذي سيشاركني بطولته منهم الممثل الأردني منذر رياحنة ونضال الشافعي والمخرج هاني جرجس. دخلت عالم المال والأعمال وانشأت أخيراً شركة إنتاج خاصة بك، فما الهدف وراء تأسيسها؟ السبب يرجع إلى أنني أريد تقديم أعمال مختلفة ومتفردة وجريئة قد يتخوف العديد من المنتجين من تقديمها، لذلك اتخذت قراراً بتأسيس شركة إنتاج حتى يكون لدي الحرية الكاملة في ما أقدمه وسأقدمه للفنانين الآخرين. ولماذا اخترت مسلسل "الوالدة باشا" ليكون باكورة إنتاج شركتك هذا العام؟ يضم العمل نخبة من أهم النجوم المصريين صلاح عبدالله وسوسن بدر وعبير صبري وأيتن عامر، إضافة إلى أن المبدعة شيرين عادل هي من ستتولى إخراجه، وسيتم تصويره بكاميرات "إليكسا" التي تعد من أحدث الكاميرات حالياً في عملية التصوير، كل هذا حمسني وشجعني على إنتاجه. علمنا أنك ستخوضين تجربة التقديم التلفزيوني من خلال برنامج جديد.. فهل هذا صحيح؟ بالفعل عرضت علي المنتجة مها سليم وشريكتي أيضاً في شركة الإنتاج تقديم برنامج جديد، لكنني لا أريد التحدث عن تفاصيله حتى يتم توقيع العقد رسمياً، لكنه سيكون من فكرتي وسأتولى تقديمه والإشراف عليه وسيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وكل ما أستطيع قوله أنه ليس له علاقة ببرامج اكتشاف المواهب الفنية كما يقال. من الناحية الشخصية رزقت منذ فترة بحفيدتك الأولى "خديجة" فماذا تغير فيك بعدما أصبحت جدة؟ عندما أنجبت ابنتي كان عمري 18 عاماً تقريباً، لذلك اعتبرت "روتانا" طوال الوقت بمثابة شقيقتي الصغرى، وأعتقد أنني سأستمتع بمشاعر الأمومة مرة أخرى مع خديجة، فهي غيرتنى بنسبة مئة بالمئة، وقلبت حياتى رأساً على عقب، وأقضي أوقات فراغي دائماً إلى جانبها رغم أنها لا تزال صغيرة جداً. بعد انفصالك عن الإعلامي محمد فودة منذ فترة، تناقلت بعض وسائل الإعلام أخيراً شائعة زواجك من ملياردير خليجي، فما حقيقة الأمر؟ لا أفكر في موضوع الزواج مرة أخرى، وكل ما يقال لا يمت للواقع بأي صلة، إذ أنني مكتفية بعملي الفني إلى جانب اهتمامي ورعايتي لأسرتي الصغيرة وهي ابنتي "روتانا" وزوجها حامد وحفيدتي خديجة.