عيد زواج سعيد دايفيد وفيكتوريا بيكهام

Vanity Fair Oscar عام 2012 الثنائي الهوليوودي الانيق في حفل

Vanity Fair Oscar عام 2012 الثنائي الهوليوودي الانيق في حفل

عام 2013 مع ابنتهما الوحيدة هاربر سفن

عام 2013 مع ابنتهما الوحيدة هاربر سفن

عام 2013 الثنائي الذي اصبح اكثر نضجا

عام 2013 الثنائي الذي اصبح اكثر نضجا

عام 2011 الثنائي في العرس الملكي للأمير ويليام وكايت ميدلتون

عام 2011 الثنائي في العرس الملكي للأمير ويليام وكايت ميدلتون

عام 2010 مع ابنائهم الثلاثة خلال حفل اختيار افضل شخصية رياضية

عام 2010 مع ابنائهم الثلاثة خلال حفل اختيار افضل شخصية رياضية

عام 2009 الثنائي الانيق على هامش احد عروض ازياء فيكتوريا

عام 2009 الثنائي الانيق على هامش احد عروض ازياء فيكتوريا

عام 2007 عندما انتقلا الى لوس انجلوس باستضافة طوم كروز وكايتي هولمز

عام 2007 عندما انتقلا الى لوس انجلوس باستضافة طوم كروز وكايتي هولمز

عام 2006 في مطار البندقية وقد بدا كلاهما بالستايل الفيكتوري

عام 2006 في مطار البندقية وقد بدا كلاهما بالستايل الفيكتوري

عام 2004 الثنائي يداً بيد خلال عطلة في جبال الألب

عام 2004 الثنائي يداً بيد خلال عطلة في جبال الألب

عام 2003 يرتديان الابيض من كافالي

عام 2003 يرتديان الابيض من كافالي

عام 2003 في قصر باكينغهام بعد منحه وسام تكريمي من الملكة

عام 2003 في قصر باكينغهام بعد منحه وسام تكريمي من الملكة

عام 2003 بنظارات شمسية معدنية عريضة مماثلة

عام 2003 بنظارات شمسية معدنية عريضة مماثلة

عام 2003 الثنائي بالموضة الأوروبية بعد انتقال دايفيد الى اسبانيا لينضم-

عام 2003 الثنائي بالموضة الأوروبية بعد انتقال دايفيد الى اسبانيا لينضم-

عام 2001 ببذلتين مماثلين وانما دايفيد بالأسود وفيكتوريا بالابيض

عام 2001 ببذلتين مماثلين وانما دايفيد بالأسود وفيكتوريا بالابيض

عام 2000 دايفيد برباط الراس وفيكتوريا بالجينز

عام 2000 دايفيد برباط الراس وفيكتوريا بالجينز

عام 1999 فيكتوريا تعرض خاتم خطوبتها أمام المصورين

عام 1999 فيكتوريا تعرض خاتم خطوبتها أمام المصورين

عام 1999 العروسان دايفيد وفيكتوريا يصلان الى حفل فرساتشي بملابس جلدية م

عام 1999 العروسان دايفيد وفيكتوريا يصلان الى حفل فرساتشي بملابس جلدية م

صورة زفافهما عام 1999

صورة زفافهما عام 1999

فيكتوريا ودافيد بيكهام عام 1998

فيكتوريا ودافيد بيكهام عام 1998

إعداد: نبال الجندي يصادف يوم الخميس في 4 تموز يوليو ذكرى مرور 15 عاماً على زواج الثنائي الذهبي دايفيد وفيكتوريا بيكهام. فبعد أن التقى نجم فريق كرة القدم مانشستر يونايتد والمغنية في فريق السبايس غيرلز عام 1997 وتواعدا، قدّم دايفيد خاتم الخطوبة بعد سنة واحدة وتزوجا في عرس ملكي عام 1999 جلسا فيه على عرشين من الذهب. وكانت ثمرة هذا الزواج 4 أطفال هم الأبناء: بروكلين، روميو، كروز وابنة وحيدة: هاربر سفن. منذ اللحظة الأولى التي التقى فيها دايفيد وفيكتوريا، اشتعلت شرارة الحب والموضة في آن معاً فكان من الملاحظ أن الثنائي الشهير كانا لا يفترقان وينسّقان ملابس متشابهة كانا يظهران بها يومياً وحتى في المناسبات، حتى طالتهما بعض الانتقادات التي لم تر في ذلك العفوية المطلوبة من الثنائي المحبوب. ولكن كانت إطلالاتهما المتشابهة (من حيث الستايل أو الألوان) تعجب الكثيرين، وبالأخص عندما دخلت فيكتوريا غمار الموضة كمصممة موهوبة وأصبحت تهتم بإلباس زوجها على طريقتها وشاركته "ستايلها" من دون اللجوء إلى ملابس متشابهة بالشكل. وبالطبع فإن دايفيد المولع بالموضة يعرف كيف يظهر بإطلالات مختلفة تخدم وسامته. 15 عاماً مرّت عليهما بإنجازات كثيرة على صعيد العمل والعائلة، أصبحا خلالها حديث الصحافة والناس بسبب ترابطهما بشكل كبير،مساندتهما المتبادلة وعدم ترددهما في إظهار عواطفهما أما عدسات الكاميرات في كل فرصة متاحة. كما أنهما من اقل المشاهير عرضة لشائعات الخيانة والانفصال، وذلك بسبب غياب الأعذار لمطلقي الشائعات والفضل في ذلك لغيرة فيكتوريا الشديدة على دايفيد ، واحترام دايفيد لزوجته الجذّابة المتمثّل في مراقبة تصرّفاته وتجنب الوقوع في المتاعب. والآن، سندع الصور تكمل الكلام عن هذا الثنائي الاستثنائي الذي يترقبه الملايين بإعجاب منذ 15 عاماً.