عيدية لعمال النظافة حملة اجتماعية تتحول إلى مشروع

الشلهوب يحتضن عامل نظافة

الشلهوب يحتضن عامل نظافة

بطاقات الشحن المغلفة بالحلوى

بطاقات الشحن المغلفة بالحلوى

عيدية لعمال النظافة

عيدية لعمال النظافة

من بطاقات المشروع

من بطاقات المشروع

الرياض – شروق هشام إن نظام التكافل الاجتماعي لا يقتصر على ضمان الأمور الضرورية والحيوية فقط، ولا يقتصر على مظهر واحد فحسب، بل هو مجموعة صور عديدة قيمة، وله مظاهر كثيرة ومتنوعة. من هذه الصور الجميلة ما أطلقه المغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بتبني حملة اجتماعية لمعايدة عمّال النظافة، وإدخال السعادة الى قلوبهم، بمناسبة عيد الفطر المبارك. وقدم المغردون والمغردات من خلال الهاشتاغ الذي أطلق عليه عنوان #عيدية_لعمال_النظافة، الكثير من الاقتراحات الكفيلة بإسعاد هذه الفئة بمناسبة عيد الفطر المبارك، من خلال توزيع الهدايا عليهم، من حلوى أو ملابس جديدة، أو بطاقات شحن الهاتف الجوال، ليتمكنوا من التواصل مع ذويهم وأسرهم. ومن هذه الاقتراحات: -مشاركة بسيطة منكم كفيلة بإدخال السرور على قلوبهم، بطاقة شحن وبعض الحلويات والعصير -دعوهم يلبسون معنا الجديد في يوم العيد -ارسم بسمة بعيدية تدخل السرور على قلوبهم ولاقى هذا الهاشتاغ تفاعل العديد من أفراد المجتمع ذكوراً وإناثاً، عبر العديد من التغريدات المباركة والمؤيدة لهذه الخطوة، ومنها: -من جرب معاناتهم عرف قيمة الحياة -فكرة مباركة ووسم رائع -أسعدوا العمالة المنتشرين في الشوارع بيوم العيد لاقت هذه الحملة تجاوبا كبيرا من قبل العديد من المتطوعين والمتطوعات فحولوها إلى مشروع فعلي. وتتمثل فكرة المشروع بتجهيز هدية بسيطة تتكون من بطاقة شحن قيمتها عشرة ريالات من شركات اتصالات مختلفة مغلفة بقطعة حلوى ليتم توزيعها على عمال النظافة في الشوارع وعند إشارات المرور. يُذكر أن المغردين أشادوا بصورة لنجم نادي الهلال السعودي الكابتن محمد الشلهوب وهو يحتضن أحد عمال النظافة بعد المباراة الودية التي جمعت ناديي الهلال والشباب، مؤكدين أن ذلك سلوك إنساني يعكس أخلاق وتعاليم الدين الإسلامي.