عيادات صحية متنقلة لتوعية المواطنين السعوديين

عيادة متنقلة لصحة الموظف

عيادة متنقلة لصحة الموظف

  جدة - إسراء عماد أعلنت وزارة الصحة السعودية عزمها تفعيل الوعي الصحي لكافة فئات المجتمع من خلال زيارات للأسواق والمدارس وأماكن التجمعات في جميع الأيام الصحية، وذلك بعد كشف الوزارة أن زيادة الوزن في المجتمع السعودي وصلت إلى 35 في المائة، فيما تراوحت أعداد مرضى السكر بين 17 و25 في المائة من المجتمع ما دعا إلى تكثيف الجهود في تفعيل برامج التوعية لجميع المواطنين. وجاءت تلك المبادرة بعد أن دشنت الوزارة "العيادة المتنقلة لصحة الموظف" والتي تهدف إلى رفع التوعية الصحية لدى العاملين في الوزارة من خلال إجراء فحوصات الضغط والسكري ومعدل نبضات القلب وقياس درجة الحرارة لموظفي وزارة الصحة، فتبين قلة الوعي لديهم وارتفاع معدلات الإصابة بتلك الأمراض المزمنة، لهذا جاء هدف الوزارة بدايتاً من خلال هذه الفعالية توعية الموظفين وكافة فئات المجتمع. كما تبين أن نسبة ممارسة الرياضة في المجتمع السعودي لا تتعدى 25 في المائة، في حين تصل في بعض الدول إلى 70 في المائة، ما دفع الوزارة من خلال هذه النتائج إلى العمل بجهد مكثف لرفع مستوى ثقافة المجتمع السعودي من أجل مكافحة هذه الأمراض، وإشعار المجتمع بأهمية عمل الفحوصات والمحافظة على الصحة والوقاية من الأمراض عن طريق تخفيف الوزن والتقليل من الوجبات السريعة ونشر ثقافة ضرورة ممارسة الرياضة. وعن الهدف من هذه الفعالية أوضح نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد خشيم أن المجتمع السعودي يعيش الآن في عصر الأمراض المزمنة، بعد أن كان المجتمع يعيش في عصر الأمراض المعدية قبل 20 عاماُ، أصبحنا الآن نعيش في زمن الأمراض المزمنة وأبرزها السكر والضغط والكولسترول وزيادة الوزن.