عودة للزمن الجميل مع “Retro Nouveau” من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

من لوريال بروفسيونال

  في الثالث من ديسمبر 2012، أقامت لوريال بروفسيونال عرضها السنوي ودعت نخبة زبائنها من المنطقة والصحافة للسفر بالزمن إلى خمسينيات وستينيات القرن الماضي على مسرح أساطير في فندق أتلانتس في دبي. شكّل هذا الحدث رحلة نقلتنا من الحاضر إلى الماضي المجيد من خلال الإحتفال برموز خالدة وحسناوات متألقة تجسّدت على المسرح إنها قصة حلم ولد في استديوهات هوليوود منذ أكثر من 52 سنة. مع RETRO NOUVEAU، نستقي الالهام من هذه العوالم الآسرة، إنما بلمسة عصرية تجسدها عبارات الإشراق والبراعة وفنّ التجميل وعصرية اللون، وهذا بالتحديد ما يرمز إليه إسم المجموعة RETRO NOUVEAU الذي يعود بنا إلى الماضي مع retro ويشعرنا باللمسة العصرية مع Nouveau حيث تُسلط الأضواء على ملامح المرأة العصرية الأنيقة والمواكبة لآخر الصيحات في عالم الموضة. هذا المزج بين رموز الماضي وموضة العصر كشف عنه بقوة وفرادة على المسرح كلّ منChristophe Gaillet و Jeremy Blanc، الفنانان العالميان لدى لوريال بروفسيونال. جاء هذا الحدث في إطار تكريم حقبة الخمسينيات، كونها تمثل الفترة التي كنّ فيها السيدات غالباً ما يقصدن الصالون، وتميزت تسريحة شعرهن في تلك الاثناء بغاية الأناقة استوحيت هذه المجموعة من التطبيعات والأشكال التي كانت سائدة في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي فضلاً عن ألوان الريترو، بما فيها النحاسي، البنفسجي والأصفر الشاحب. وعادت لوريال بروفسيونال لتزور الجمال السرمدي الذي تألقت به أيقونات العصر الذهبي الثلاث: ليز تايلور، تويغي وبريجيت باردو، سيدات رائعات لا يزلن مصدر إلهام لنا باعتبارهن رموزاً للفتنة والاثارة والأناقة. ربما لأنه في نهاية المطاف الأشياء الجميلة تبقى جميلة إلى الأبد.