عودة خجولة للمرأة إلى برلمان الكويت بـ3 نائبات

النائب صفاء الهاشم

النائب صفاء الهاشم

النائب ذكرى الرشيدي

النائب ذكرى الرشيدي

النائب د. معصومة المبارك

النائب د. معصومة المبارك

إعداد: نبال الجندي على الرغم من غياب المرأة الكلي عن مقاعد مجلس الأمة الكويتي السابق، لم تفقد الكويتيات الأمل لا سيما اللواتي يؤمنّ بقدرتهن على المشاركة الإيجابية والفعالة في الحياة السياسية، فقد ترشحت 14 امرأة للانتخابات البرلمانية الكويتية الحالية وقد قطفت 3 مرشحات مستقلات الفوز: د. معصومة المبارك ، وصفاء عبد الرحمن عبد العزيز سعود الهاشم وذكرى عايد عوض بطي الرشيدي. د. معصومة صالح مبارك (مواليد 1947) هي أستاذة علوم سياسية في جامعة الكويت وتعتبر أول وزيرة في تاريخ الكويت حيث أصبحت وزيرة للتخطيط ووزيرة دولة لشئون التنمية الإداريه سنة 2005، كما تعتبر أول نائبة فازت في انتخابات مجلس الأمة الكويتي 2009 حيث حصلت على المركز الأول في الدائرة الانتخابية الأولى. متزوجة وأم لأربعة أبناء و3 بنات . غادرت العام 1971 إلى الولايات المتحدة للدراسات العليا حيث نالت شهادتي ماجستير ودكتوراه من جامعة دنفر. ومنذ 1982 وهي تدرّس العلوم السياسية في جامعة الكويت. هي ناشطة في مجال حقوق المرأة ومنحها حقوق مساوية للرجل. قدمت الدكتورة المبارك استقالتها من منصبها كوزيرة للصحة في 25 أغسطس 2007 عقب حريق اندلع في مستشفي أسفر عن وفاة شخصين . أما السيدة صفاء عبدالرحمن الهاشم ( 1964) فهي مؤسس شركة ADVANTAGE للاستشارات الإدارية والاقتصادية وتشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب. وهي أحد أشهر المسئولات التنفيذيات وأكثرهن كفاءة في المنطقة. تخصصت في مجال تطوير المؤسسات وصياغة وتصميم الإستراتيجيات وتتمتع بخبرة تزيد عن 22 عاماً في وضع إستراتيجيات الأعمال. وهي صوت قيادي ورائد يعنى بالمسائل الاقتصادية والاجتماعية تتمتع بخبرة عملية واسعة مع كبار المختصين في هذه المجالات. تم اختيارها أفضل سيدة أعمال في منطقة مجلس التعاون لمدة 4 سنوات متواصلة منذ عام 2006. كما اختارتها مجلة Business week من بين أقوى الرؤساء التنفيذيين في دول مجلس التعاون. تخرجت من جامعة الكويت بشهادة ليسانس الآداب في الأدب الإنجليزي، وحازت على درجة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ولاية بنسلفانيا، وعلى دبلوم الدراسات العليا من كلية هارفارد للأعمال. حصلت على جوائز تقديرية عديدة منها جائزة "أفضل رئيس تنفيذي امرأة عن العام". وجاءت في قائمة أفضل 100 مسئول تنفيذي حسب تصنيف مجلة "اربيان بيزنس". وفازت بجائزة "سيدة أعمال العام" في حفل معهد الشرق الأوسط لجوائز التميز. وحازت على جائزة "أفضل سيدة أعمال لعام 2009" في حفل الشرق الأوسط لانجازات الأعمال (MEBA) 2009 . كما فازت بجائزة " المرأة الديناميكية في الشرق الأوسط لعام 2011" والمقدمة من كلية ادارة الأعمال لجامعة جورج واشنطن. والفائزة الثالثة هي المحامية ذكرى عايد عوض بطي الرشيدي ( 1970)، حائزة على ليسانس في الحقوق من جامعة الكويت 1993، دبلوم الدراسات العليا في القانون العام من جمهورية مصر العربية، ماجستير في القانون الإداري من جمهورية مصر العربية. أما رسالة الدكتوراة في القانون الدستوري بجامعة القاهر فلا تزال تحت الإعداد. حاصلة على العديد من الشهادات في التحكيم و الملكية الفكرية من كلية الحقوق -جامعة عين شمس و كذلك من مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية و كذلك من الغرفة العربية للتوفيق و التحكيم في القاهرة. وهي حاصلة على شهادة من وزارة الخارجية الأمريكية عن برنامج قانوني. استقت خبرتها من مشاركات في العديد من المؤتمرات المحلية و العالمية من مواضيعها مكافحة العنصرية و التمييز العنصري و كراهية الأجانب، وشؤون المرأة بدولة الكويت، برامج تدريبية وورش عمل في مجال القانون الدولي والمحلّي. شاركت مع جمعيات النفع العام و اللجان النسائية في المطالبة بالحقوق السياسية و في إقرار القوانين التي تصب لصالح المرأة و الطفل وحاضرت في العديد من المؤتمرات و الندوات و الحلقات النقاشية للمرأة الكويتية و كتبت في العديد من الصحف و المجلات و في مجال القضايا القانونية التي تهم المرأة و المجتمع. والجدير بالذكر أن المرأة الكويتية قد حصلت على حق التصويت والترشح في الانتخابات التي شهدتها البلاد عام 2005.