عودة المساج للأندية الصحية السعودية

د. ثرية العريض

د. ثرية العريض

د. ثرية العريض

د. ثرية العريض

جدة – إسراء عماد بعد الجدل الذي أثير بشأن تقديم خدمة "الماساج" في الأندية الصحية النسائية في السعودية والحظر الذي فرض عليه وقرار الأمانة، أذنت وزارة الداخلية "رسمياً" بمنح تراخيص للأندية الرياضية التي تقدم خدمة "الماساج" للنساء، باعتبارها خدمة تعتبر من ضمن الخدمات الصحية المعترف بها عالمياً. وجاء هذا القرار بعد دراسة استوجبت فحص أوضاع المراكز الصحية القائمة، واكتشاف جملة من الممارسات الخاطئة والمخالفة في آلية عملها، واتصالات أجرت بين أربع جهات حكومية بالمملكة لتنظيم أنشطة المساج والأندية الرياضية النسائية ووضع ضوابط محددة قبل إعطاء التراخيص للقضاء على المخالفات المكتشفة مسبقاً. وشددت الدكتورة ثريا العريض عضو مجلس الشورى السعودي، على أهمية الأندية الصحية والرياضية في حياة المرأة، مشيرة إلى أن التوجه لمنح تراخيص جديدة أكثر انضباطاً وتنظيماً، يعد دعما إضافيا للنساء وفي مصلحتهن. يذكر أن الأمانة قد أصدرت قرارا في وقت سابق بمنع تقديم خدمات "المساج" داخل الأندية الرياضية السعودية غير الحاصلة على تراخيص بمزاولتها، فيما أخلت وزارة الصحة السعودية حينها مسؤوليتها من إصدار تصاريح لتقديم خدمة "الماساج" وتم تعليق الموضوع من قبل رعاية الشباب، في حين يتم تكليف تلك الجهات بجانب جهات أخرى للبحث في مسألة إصدار التراخيص.