عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

عودة الحقيبة الكبيرة إلى الواجهة

أتذكرين حقيبة اليد الصغيرة تلك التي لا تكاد تتسع لسلسلة المفاتيح والهاتف الخليوي معاً؟ يبدو أنها موضة مندثرة، على الأقل لموسمين أو ثلاثة. هذا الخريف، عادت الحقيبة الكبيرة التي تحولت إلى خزانة أغراض متنقلة لتحتل واجهة تيارات موضة الاكسسوارات.

ويرفض كبار المصممين أمثال ألكسندر وانغ، DKNY، كلوي، مايكل كورس، مارك جايكوبس، طومي هيلفيغر، بربري وغيرهم أن تتحول إلى قطعة أكسسوار لا فائدة لها. ويجب أن تتسع لكافة اغراض السيدة، على أن لا تتحول إلى حقيبة سفر مثقلة بالحاجيات. وبذلك، اصبحت الحقيبة بحجمها الكبير عملية وجميلة. فهي بطبيعة الحال ستحتوي على مساحة أكبر من الجلد الطبيعي، الشاموا، الفرو، القماش مما سيبرز جمال الحقيبة واناقتها.