عودة الأمير هاري من أفغانستان

 الأمير هاري

الأمير هاري

  عاد الأمير هاري نجل ولي العهد البريطاني من أفغانستان بعد نحو خمسة أشهر قضاها هناك بين صفوف القوات الجوية البريطانية المحاربة في أفغانستان. وقال الأمير هاري الذي كان يعمل مساعد طيار على طائرة اباتشي إنه أطلق نيران على متمردين من حركة طالبان، وكانت السلطات البريطانية فرضت سرية شديدة على عودة الأمير هاري وذلك لاعتبارات أمنية. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الأمير هاري قوله في لقاء تلفزيوني إنه كان يعامل في الجيش بنفس الطريقة التي يعامل بها أي مجند آخر. يذكر هنا أن هاري هو ثاني أفراد العائلة المالكة في بريطانيا الذي يشارك ضمن صفوف القوات البريطانية في عمليات قتالية وكان الأمير اندرو أول من شارك في مثل هذه العمليات من أفراد العائلة وذلك في حرب جزر فوكلاند ضد الأرجنتين.