عمل المرأة السعودية نادلة أو كاشيرة في المطاعم... ممنوع

الرياض – شروق هشام انتشر الجدل في الآونة الأخيرة عن شرعية عمل المرأة السعودية بمهنة "كاشير" ومدى تقبل المجتمع لها، خصوصاً بعد أن شرعت عدة شركات بالسماح للفتيات بالتقدم على وظيفة كاشيرات تحت التجربة، ثم بدأ المجتمع بمناقشة مدى ملاءمة مهنة "مقدمة خدمة" (نادلة) في المطاعم للمرأة السعودية، وها هي الآن تنتشر إشاعة عمل المرأة في المغاسل أو البقالات داخل الأحياء، ليأتي الرد من وزارة العمل بشأن هذه الاخبار. فقد كشف مصدر مسؤول في وزارة العمل أن النساء ممنوعات من مزاولة مهنة "مقدمة خدمة" (نادلة) أو "كاشيرة" في المطاعم، وعليها أن تبقى داخل المطبخ. وأوضح أن قرار إلزام تأنيث محال العباءات سينفذ بالكامل في 7 تموز (يوليو) المقبل. وأوضح وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير الدكتور فهد التخيفي لإحدى الصحف المحلية إن لا خطط لوزارة العمل خطة لتأنيث المغاسل أو البقالات، ولم تتحدث قط عن عمل النساء في تلك المحال، مضيفاً أن السماح بعملها في المطابخ، محدد بقرار وزاري صدر قبل عام، يفيد بأن تعمل المرأة في المطابخ المرتبطة بالمطاعم، وأن يكون ذلك في المكان والحيّز الخاص بها فقط، ولا تقدم خدمة، ولا تقدم الضيافة مطلقاً، كما لا تعمل كاشيرة أو محاسبة في المطاعم، بل تعمل في المطبخ فقط. كما أشار الدكتور التخيفي إلى ضرورة التفريق بين القرارات التي تصدر عن وزارة العمل، بصفتها جهة تنظيمية لسوق العمل، فالقرار الوحيد الإلزامي يتمثل في بيع المستلزمات النسائية، لأنه مرتبط بالأمر الملكي الذي قصر العمل فيها على المرأة السعودية، أما ما عداها من قرارات فهي غير إلزامية، لكن من أراد توظيفها فعليه أن يلتزم بهذه التعليمات، فقرار المطابخ والمدن الترفيهية والكاشيرات توضع شروطه لأصحاب العمل من دون إلزامهم بتأنيث محالهم بالكامل أو جزئياً.