عمرو دياب خائف من اللوك الجديد

 عمرو دياب

عمرو دياب

شهد فندق "ماريوت القطامية" مساء أمس واحدة من أقوى حفلات الزفاف، والتي جمعت بين النجمة اللبنانية نيكول سابا، والهضبة عمرو دياب، الذي قام بإخراج المصورين من الحفل خوفاً من انتشار "لوك" ألبومه الجديد في الصحف والمجلات. وكان بطلا الحفل الذي بدأ في التاسعة واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم العروسين سارة ومحمود. كانت أولى فقرات الحفل من نصيب لاعب الدي جي وليد الحريري الذي قدم مجموعة متنوعة من الأغاني بدأها بأسماء الله الحسني، ليبدأ بعدها فقرة الرقص slow، والتي شارك فيها أصدقاء العروسين، وليقدما وصلة من الرقص على أغنيات سعد الصغير، وأمينة، ومحمد حماقي، ومحمد فؤاد، وشيرين. وكانت الفقرة الثانية من نصيب النجمة اللبنانية نيكول سابا والتي فاجأت الجميع بظهورها بفستان أصفر نال إعجاب الحضور، وقدمت على مدى ساعة وربع الساعة عدد من أجمل أغنياتها مثل "أنا طبعي كده"، و"يا شاغلني بيك"، فيما غنت للعريس "يا واد يا تقيل" للراحلة سعاد حسني، وجعلت العروسة تشاركها الغناء. وعقب انتهاء فقرة نيكول شهدت القاعة حالة من التشديدات الأمنية، حيث طلب الأمن من أقارب العروسين إخراج من ليس له صلة بالعرس، خاصة المصورين الصحفيين، وذلك بناءً على طلب عمرو دياب، الذي دخل القاعة على نغمات أغنيته "بناديك تعالى". وظهر دياب في الحفل بلوك جديد، حيث قام باطالة شعره مرة أخرى، ليكون ذلك "لوك" جديد لألبومه القادم. وقدم دياب عدد من أجمل أغنياته القديمة والجديدة منها "حبيبي ولا على باله"، و"العالم الله"، و"يا عمرنا"، و"حبيبي ولا على باله"، فيما طلب من العروسين إجراء دويتو على أغنيته "أنا بحبك أكتر".