علاقة بين إصابة الأطفال بالحشرجة وتناول السمك

وجدت دراسة جديدة، أن الأطفال الذين يأكلون السمك قبل سن التسعة أشهر، هم أقل عرضة للإصابة بحشرجة التنفس في مرحلة ما قبل الدخول للمدرسة.

وحلل الباحثون في جامعة "غوتنبرغ" أجوبة 4171 شخصاً بشأن أطفالهم في سن 6 أشهر و12 شهراً و4 ونصف سنوات، وعاينوا الأطفال الذين تعرضوا لثلاث نوبات أو أكثر من حشرجة التنفس في السنة الفائتة بينهم من يتناولون أدوية مضادة للربو وقارنوهم بمن لم يعانوا من هذه المشكلة.

وقال الباحثون إن الدراسة وجدت أن تناول السمك في سن يسبق التسعة أشهر يخفف إلى النصف إمكانية المعانات من نوبات حشرجة التنفس المتكررة في سن الرابعة والنصف، وذكروا أن نوع الأسماك الأكثر تناولاً هي السمك الأبيض، والسلمون.

وكانت دراسة سابقة أظهرت أن السمك الذي يعتقد بأنه يحتوي على مميزات تقلل من خطر الإصابة بالحساسية، مفيد في حالات الاكزيما والتهاب مخاطية الأنف عند الأطفال في السن السابق للدخول إلى المدرسة.