"حبيبي دائماً".. لمن تقولها المرأة ومتى يقولها الرجل؟

كلمتان رومانسيتان رقيقتان تحملان الكثير والكثير من المعاني الجميلة والمشاعر الدافئة، وتتخذان من العشق رداء يزيدها جمالا ومن الإخلاص تاجا يزينها...
 
 حبيبي دائما
يقولها المحب عندما يشعر بعمق معناها في نفسه، ويلمس أثرها عليه، يقولها بدفء لمن خفق له القلب، وهفت عليه الروح، وانسجم معه الوجدان، فيا لعمق أثرها في النفس، ويا لروعة نغماتها التي تأسر المحبين في عالم الرومانسية الجميل.
 
لمن تقولها المرأة؟
تقولها المرأة لمن أحبها بصدق وتفانى في حبها وقدر مشاعرها، لمن قال لها أحبك، وكانت أفعاله خير دليل على حبه، لمن أخلص لها، وإحترم وجودها في حياته وقدره، تقولها فعلا قبل النطق بها فما أن تشعر بخوف حبيبها عليها وتلمس عشقه لها، إلا وتبدأ في التضحية بكل غال ورخيص من أجل إسعاده ومن أجل إبتسامة رضا ترسم على وجه حبيبها.
 
متى يقولها الرجل؟
يقولها الرجل عندما يلمس حناناً، وحباً ورعاية وإهتماماً وإخلاصً من فضلها على جميع النساء ومن إختارها لتكون بجانبه طول العمر، لمن كافح لأجل الفوز بها، لمن وجد معها نفسه، وراحته، لمن بادلته المشاعر، وإحترمت رجولته وعاملته بما يستحق.
 
حبيبي دائما يتبادلها العشاق والمحبون للتعبير عن قيمة ومقدار كل طرف عند شريكه، لتوضح أن الحب أقوى من أي عقبات يواجهها المحبين في حياتهم حتى وبعد الإرتباط برباط الزواج، فالحب أساس الحياة وسر سعادتنا. فسنظل نقولها وتعبر عنها مشاعرنا ويترجمها إخلاصنا لمن نحب، حتى ولو فرق الموت بيننا وبين أحبائنا فما مات أبدا قلب نبض بحب صادق وراق إهتز له الوجدان.