للزوجة: 10 أفعال يجب أن تتوقفي عنها فوراً

تهتم كل زوجة بتفاصيل هامة تحقق رضا الزوج، ولكن بعض الزوجات يغفلن أهمية ذلك، ويقعن في أخطاء كبيرة، بل ولا يعترفن بها، وهذا ما يقتل روح العلاقة بين الزوجين فالحياة الزوجية كالنبتة تحتاج إلى جهد ورعاية حتى تؤتى أجمل وأطيب الثمار.
 
نقدم لك الآن، ومن واقع نصائح هامة نشرها "المصدر" لزوجات أخريات تم سؤالهن عن أهم الأفعال التي يجب أن تتوقف عنها الزوجات تحقيقا لرضاء أزواجهن، والحفاظ على دفء العلاقة بينهم، بحيث تم إختيار 10 منها فقط وهي :
 
1.التسليم بأن كل أفعالك وقراراتك صحيحة دوما 
فإختلاف الزوج معك أو إتخاذه لقرارات مخالفة لرأيك لا يعني أنه خطأ وأنت من تملكين القرار الصحيح، فإن إصرار بعض الزوجات على ذلك يعكر صفو الحياة الزوجية، لأنهن يوجهن رسالة لأزواجهن بأنهن المسيطرات على الأمور دوما.
 
2.إعطاء أولوية الإهتمام لأشخاص، أو أشياء أخرى قبل الزوج
فعليك أن تعلمي أنه وبمجرد الزواج أنه ينبغي الإهتمام بزوجك أولا وجعله على رأس إهتماماتك.
 
3.توجيه الزوج أمام الآخرين
فلو كان زوجك يستمع لآرائك ويحترمها، فإن ذلك لا يعني توجيهه أمام الآخرين، أو مقاطعته أثناء الحديث، وتعمد إحراجه، بل عليك حسن الإنصات له ولأفكاره تقديرا له ولمكانته.
 
4.جعل العلاقة الحميمة بينكما بمثابة صفقة 
فهناك بعض الزوجات تستخدم حاجة الزوج لها جنسيا مقابل موافقته على حصولها على أمر ما، وهو أمر خطير جدا يجعل الزوج ينفر من زوجته، ويقتل روح العلاقة الخاصة بينهما.
 
5.المبالغة بتذكيره بالأشياء
إذ يكفي أن تذكريه مرة واحدة فقط بما عليه فعله سواء إحضار مستلزمات للمنزل... إلخ، فلو حدث ذلك ستجعلين زوجك يعتقد وكأنك أمه ولست بزوجته التي ينتظر منها الإحساس به، فلا تتخلى عن دورك كزوجة، وكوني متفهمة له ولطبيعته ولا تلوميه دوما.
 
6.التعامل مع الزوج وكأنه يقرأ أفكارك
فبعض الزوجات تستاء جدا لعدم مساعدة أزواجهن لهن، عند تثاقل الأعباء عليهن، والسؤال هنا لماذا الإستياء؟ فأغلب الرجال لا ينتبهون لذلك، فلا تعتمدي على قيامه بالمساعدة دون طلب منك فقد يحدث أحيانا، ويغيب مرات أخرى، فما الحل؟
 
عليك عزيزتي بطلب المساعدة منه بطريقة تحمل من الود ما يصل إليه بعفوية خالصة منك. 
 
7.إعتبار الزوج الأمير الخارق 
فبعض الزوجات تحكم على أزواجهن بالتقصير دوما، في حال عجز الزوج عن تقديم أمر ما لزوجته، على الرغم من بذل الزوج لمجهود كبير لتحقيق رغبة زوجته والحصول على رضائها، وهو أمر خاطئ فلا تعتبري زوجك الأمير الخارق الذي سيقدم لك دوما كل ما تحلمين به، وتذكري أن هناك شيء واحد فقط يمنعه من تحقيق أحلامك وهو "الإمكانيات" فلا تثقلي عليه، وقدري جهوده طلبا لرضائك.
 
8.التعامل مع الزوج وكأنه صديقة
فالرجال والنساء لا يختلفان في الشكل والجسد فقط، بل وفي طريقة التفكير أيضا، وبالتالي لابد من المناقشة ليعرف كل منكما الآخر، فلا تنظري أبدا إلى زوجك أنه صديقتك المقربة التي ستفهمك سريعا، بل عليك بذل مجهود لفهمه للوصول إليه.
 
9.إعطاء الزوج قائمة مهام لمهلة طويلة 
إذا كنت تفعلين ذلك توقفي فورا فأنت الآن لست زوجته، بل مديره في العمل، وهو الأمر الذي لن يقبله الزوج، فلا تعيطه مهام وتضعي له وقتا لإنجازها، ولا تشعريه بالفشل إذا نسى أو لم يتمكن لسبب أو لآخر القيام، أو الإنتهاء من إحداها.
 
10.الإعتماد على مصادر خارجية في حل المشاكل الزوجية
كالنظر إلى كتاب ما، أو طلب مساعدة شخص آخر، فلا تفعلي ذلك بل عليك حل المشاكل الزوجية في ما بينكما وتجنب الأخذ بآراء الآخرين، حفاظا على قدسية الزواج، وتجنبا لتفاقم المشاكل.