للرجل: تجنب هذه الأمور في أول لقاء

يبحث الرجل عن زوجة مناسبة، إلى أن يجدها، وما أن يستقر في قرارة نفسه عليها، ويذهب لتقديم عرض الزواج لها، ويتحدد أول لقاء بينهما لتقول الفتاة كلمتها إلا ويبدأ في عرض تساؤلات عديدة لها، وترتيب أفكار هامة يود طرحها عليها.
 
والسؤال هنا هل من الحكمة أن يفعل الرجل ذلك؟
 
هناك أخطاء عديدة يقع فيها أغلب الرجال في أول لقاء وتستاء منها الفتيات بشدة، بل وتكون دافعا كبيرا في رفض الفتاة لعرض الزواج المقدم لها.. فما هي هذه الأخطاء؟
 
تم التوصل لأهم أخطاء الرجال في اللقاء الأول من خلال طرح بعض الفتيات في المنتديات النسائية لأهم الأسباب التي حالت دون قبولها لعرض زواج من شاب تقدم لها، وهي:
 
•الكذب 
فالمرأة تشعر بكذب الرجل عليها، إذ تشير الدراسات إلى أن 80% من الرجال يكذبون في اللقاء الأول، في الوقت الذي تتمكن فيه 75% من النساء من الكشف عن كذب الرجال.. فكن صريحاً من البداية، فحس المرأة لا يخطأ أبدا.
 
•إهمال المظهر
عليك أن تحرص على مظهرك، وأن تبدو أنيقاً، فالإنطباعات الأولى تدوم.
 
•طرح الأسئلة المحرجة
كطرح أسئلة تتعلق بالجنس من قريب أو بعيد، حتى لا تخدش حياءها، وحتى لا تخلق رهبة في قلبها من الزواج فلكل فتاة أحلام رومانسية عن الزواج، ولها نظرة خاصة له تختلف إلى حد كبير عن نظرة الرجال له، فاحرص ألا تزعجها بطرح موضوعات مثل هذه.
 
•إهمال إتيكيت الضيافة 
فعند جلوسك في مكان (كافيه أو مطعم) مثلا لا تهمل أن تجلسها هي أولا، وأن تقوم بسؤالها عن ما تود أن تشرب، وأن تتابع ذلك إذا طالت الضيافة، حتى لا يكون المقابل نعتك بالبخل، وهي أسوأ ما تكرهها النساء بشكل عام، فهن عاشقات للرجل الكريم. 
 
•السؤال عن الماضي
فلا يصح أبدا أن تبدأ تعارفك مع فتاة تود الزواج بها بطرح هذا السؤال لها ومن أول لقاء، فلا زالت لا تعرفك بالقدر الذي يمكنها من الحديث معك بحرية ودون إعتبار لأي مخاوف قد تعتريها، فاحرص على أن تكون لطيفا من البداية لتحصل على جواز مرور لقلبها وعقلها.
 
•السؤال عن راتبها إن كانت تعمل
أسوأ تصرف يخيف أي فتاة في أول لقاء تعارف، إذ يجعلها مرتبكة وقلقة، وغير مهيأة للرد في كثير من الأحيان، لما جال بخاطرها من ظنون قد تكون سببا كبيرا في رفضها لشخصك.. فهل تنظر إلى راتبها من الآن ومنذ أول لقاء تعارف، فالفتاة تريد أن تسمع أن شخصها وجمالها وأخلاقها هي السبب وراء إختيارك للتقدم لها، وليس شيئا آخر.
 
•التشدد في الآراء 
إذ يتسرع بعض الرجال في عرض أفكارهم حيال أمور عديدة، كنظرة الرجل للمرأة، أو بعض الأمور الحياتية الهامة التي تخيف الفتاة من الإرتباط به.